أخبار عاجلة

إضاءات من الشعر العماني

خلف بن سنان الغافري

(القرن السابع عشر الميلادي)

فقيه وشاعر مولع بالمحسنات البديعية، مجهول تاريخ الولادة والوفاة، الا أنه عاش في ثلثي القرن الحادي عشر الهجري، وأوائل القرن الثاني عشر، خلال رحلة تناهز التسعين عاما.

يتضح من شعره نقمته على النساء رغم تعدد زوجاته ! له مكتبة ضخمة تحوي ( 9370) مخطوطة، وعيبها أن زمانها زمن نحس لقلة من يعنى بها. على حد قوله. فقد ذهبت أثرا بعد عين. ليس له ديوان مطبوع، الا أن الشيخ سيف بن حمد البطاشي جمع له بعض أشعاره في كتاب "إيقاظ الوسنان في شعر وترجمة خلف بن سنان".

 

1- قوم

كم فيهم من عابد راهب

من شدة الخوف غدا عبره!

 

2- تراث!

لنا كتب في كل فن كأنها

جنان بها من كل ما تشتهي النفس

جرى حبها مني ومن كل عالم

ذكي الحجى والفهم حيث جرى النفس

ولا عيب فيها، غير أن زمانها

لقله من يعنى بها، زمن نحس !

 

3- سحقا للبيض!

رب جاز البيض واجعل

هامها تحت نعالي

صيرت عشرة مثلي

بسفال ويعال !

 

4- أنا شهريار!

لو جاز لي وقدرت.. ذبحت النسا

الا. القليل. بخنجر متثلم

اذ رب ناهدة حكت شمس الضحى

شغفت بأسود مثل ليل مظلم!

 

5- مثل

ما الجاه الا كعصا أشخر( 1)

هدد به الأعدا ولا تضرب!

 

6- سلام!
أهدي سلاما حاكيا

 
   

مر النسيم على العرق

 

7-تربص

لو رأى الناس غفلة لي في سم

خياط لأدخلوا فيه جذعا!

يا اله الورى سدادا وتوفيقا

وجدعا لأنف أعداي جدعا!

 

8- مناضل

نهضت اليهم. في رضا الله. نهضة.

فغادرتهم حلما ترآه حالمه

وطرت مجدا، فاختطفت نفوسهم

كما اختطفت بابن البزاة حمائمه!

 

9- فاتنة

اذا ما تثنت في الملا قال صاحبي

على فقد هذي لا يطيب منام

فلو شامها رهبان لبنان أثروا

هواها وساحوا في الغرام وهاموا!

 

10- الدهر

من ذا الذي ما لعب الدهر به

كمثل تلعاب الصغار بالكرى!

من ذا الذي ما حملته حمر الدنيا

الى دار الأسى.. بلا كرا!

من ذا الذي ما حرم الدهر على

عينيه بعض الحين لذات الكرى!

 

11- مقارنة

لقد جمعنا العلم حرفا حرفا

اذ جمعوا الأهوال ألفا ألفا!

اذ بغوا حرفا بألف لم نكن

نرضاه عنه صاحبا والفا!

 

12- تنبيه!

مهلا.. بني الأيام إن طريقنا

زلق حوى ماء يزل وطينا!

 

13- غفلة!
كم غر هذا الدهر من مستيقظ

 

ولكم فجأن خطوبه من غاف

اني بصرت بخضرة فظننتها

بلدا.. فبانت أجمر من غاف!

 

14- نعم للصمت

إذا ما رأيت امرءا واجما

فلا تسألنه لماذا وجم

فليس بمستنكر في الدنا

اذا طم ماء الوجوم وجم!

 

19- الى حبيب

نوب الزمان تنوشنا

ومنى فؤادي أن أراك

مثل البعير يموت

والعينان منه في الأراك !

 

16- ساقية أفضل من جارية!

ساقية أعينها جارية

أحب من جارية ساقية!

اذ كيس هذي غافر حالتي

وكاس هذي عاقر ساقية!

 

17- أممي

جعلت نفسي والدا لكل ولد أدم

لكن قلبي من صنيع عاملي السوء دمي!

 

18- عصيان

عصيت الهوى عصر الشبيبة والصبا

فكيف إذ عم المشيب ذو ائبي

ومارست صرف الدهر طفلا ويافعا

فهانت على مثلي صروف النوائب

 

19- تحد

حسرت حميا الصبر في كل حالة

فكن يا زماني في الأمور كما ترى!

 

20- مرتزقة

على الكريم الرحيم رزق شرذمة

من كل ناحية في الدهر بي داروا

هذا أجير، وذا جار، وذلكم

خويدم لي، وهذا بعد بيدار(3) !

 

21- رأى في المرأة
متى يوما ترى امرأة

 
   

فشاورها وخالفها!

 

22- اياك والغيرة!

ان كنت. مهما زوجة زاغت.

صرمت حبالها، فاقعد عن النسوان !

ان النساء لهن عربدة مذهمة

كعربدة الفتى النشوان !

 

32- عيرتني بالشيب

تقول لي غرثي الحشا

والرأس مني منغض

من أجل شيب رأسه

فتى فلان يبغض

كذلك الشاب به

عهد الغواني ينقض !

من حل فيه قل له

منه اليدين ينفض!

 

24- غير مكترث

تلون ألوان الزمان وأهله

ونجل سنان ناظر يتبسم !

عليما بأن الأمر لله وحده

فليس سوى ريح القضا يتنسم !

 

منصور بن ناصر الفارسي

 فقيه وقاض وشاعره له مؤلفات منها كتاب في علم الكلام، وبمجموعة قصائد في الأديان والأحكام، وشرح لمقصورة أبي مسلم البهلاني.

كما له ديوان مطبوع عن مكتبة الضامري سنة 1992م. عنوانه "سموط

الفرائد على نحور الحسان الخرائد"

 

1- ناقة

 تدع الذيب والحصى عاريات

تتصدى جهاتها مقلتاها

فتراها كالبرق تطوي البراري

وتخال الفلاة تعدو وراها

تتراءى في الرأي عود خلال (4)
أو هلالا خوى، وليت تراها!

 

2- لم الخلق؟

خلق الوري زرع الحمام وإنما

نمضي على قدر هناك نسير

والى الفنا تعدو الحياة، وقد مضى

أمم به، جم هناك غفير.

 

3- صدر وخصر.. وأشياء أخر!

وصدر مضيء مشرق النحر، قد حكى

ضيا الشمس في صحن اللجين.. ولا سحب

عليه نهود قد علون نواعما

كأنهما حقان من فضة.. كعب

هما وضعا رفقا على مثل مرمر

فأثبتنها مثل المسامير لا ينبو

وبطن أقب (5) لين ومهفهف

وخصر دقيق كاد من ردفها ينبو

ألاعبها ضما ولثما وقبلة

فتظهر تغنيجا، ويضحكها اللعب

فطورا أشم الطيب منها وتارة

أمض للعسيها.. فينحدر الضرب

وأجذبها طورا الي فنتثني

تقول رويدا بي.. يؤلمني الجذب

فيا لائمي في حبها ومفندي

دع اللوم والتفنيد.. قلبي لها يصبو

 

4- مصارحة في الحب

فقالت فانا نشتكي الحب،الجوى

كما تشتكي.. بل حبنا فيك أعضل

ولكننا من طبعنا.. يكتم الحيا

بوادر ما نهوى ولو كان يقتل !

 

5- في محرابها!

الا طالما فوق الترائب

على مرمر صاف صقيل الجوانب

وكم سجدة يوما عيها سجدتها

وكم قربة قربتها بالرغائب

علام يلمني العازلون عن الهوى

ولم أهو منه غير حبي صواحبي؟!

 

6- قميص ونهد
وناهدة مثل الحقاق نهودها

 
   

وضعن على مثل اللجين عتودها

فأثبتنها لما خشين سقوطها

مسامير مسك، فاستقل عمودها

علون ارتفاعا.. فاشتكين قميصها

مخافة أن ينبو عليها صعودها!

ومنها اشتكي ذاك القميص مخافة

عليه، إذا يعلو يكون قدودها!

رويدك دعها تستقل كما تشا

فحظك منها لثمها وشهودها

لك الفخر أن قد صرت حارس بيتها

وقيمها الحاوي لها، وتذودها!

 

7- نشيد القهوة

عذبوها بالنار كيما تطيبا

عذبوها بها عذابا وصيبا

هل سمعتم معذبا طاب حسنا

وابتهاجا ونظرة وشبيبا

هذه من عجائب الدهر صارت

بعذاب الجحيم شيئا عجيبا

يا لها من نتيجة وفتاة

يبتغيها العباد مردا وشيبا

الفوها طب فحنوا اليها

مثل حب يلفى يحن حبيبا

أترع الكأس أيها الساقي وقل لي

هاكها قهوة تزيل اللغوبا(6)

وأدرها ما بيننا من كؤوس

مترعات ولا تمل السكوبا!

 

مالك بن فهم

(قبل الاسلام بألفي عام)

ملك وشاعر، حكم عمان سبعين سنة، وكان ذلك بعد انهيار سد مأرب

باليمن، أي، قبل الاسلام بألفي عام، كما ذكر ذلك نور الدين السالمي في "تحفة الأعيان". له قصة مشهورة في التاريخ العماني تسجل نضاله مع

قبيلته الأزد في طرد الفرس من عمان، كما له قصة مأساوية تسجل موته بسهم أحابه خطأ من ابنه سليمة. عاش مئة وعشرين سنة. وقد امتدحه

الشاعر أوس بن زيد العبدي، وكان ملكا عظيما مهابا، حتى أن العوتبى في
"الأنساب" يرجح أن مالكا هو المقصود في الأية (وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا)!

 

1- الى عمان

تحن الى أوطانها بزل مالك (7)

ومن دونها عرض الفلا والدكادك

وفي كل أرض للفتى متقلب

ولست بدار الذل طوعا برامك (8)

ستغنيك عن أرض الحجاز مشارب

رحاب النواحي واضحات المسالك

 

2- تحرير

جلبت الخيل من "برهوت " شعثا

الى "قلهات" من أرضي عمان

قتلت بها سراة بني قباذ (9)

وحاميت المعاني غير وان

نصفناهم فنصف الخيل قتلى

ونصف في الوثاق وفي القران !

 

3- حين ملك السهم قصده!

جزاه الله من ولد جزاء

سليمة، إنه ساما (10) جزاني

أعلمه الرماية كل يوم

فلما اشتد ساعده رماني!

الا شت يمينك حين يرمي

وطارت منك حاملة البنان !

 

ازهراء السقطرية

(القرن التاسع الميلادي)

 فاطمة بنت حمد بن خلفان الجهضمية من سمد الشان، ولعل أباها كان واليا للامام الصلت بن مالك الخروصي على "سقطرى" في جنوب عمان،

وحين اعتدى الحبشة على الجزيرة ونكبوا بأهلها، أرسلت هذه القصيدة الى الامام تستغيثه بها، فأغاثها الامام بجيشه فمررها. والعجيب حقا أن فتح

عمورية على يد المعتصم كان سنة 223هـ، وتحرير سقطرى على يد الامام الصلت كان سنة ,123هـ  أي أن بين الحادثتين بين سنة فقط، فهل قرأت الزهراء، قصيدة أبي تمام في فتح عمورية، رغم العزلة وبعد المسافة ؟!

 

1- واصلتاه!

قل للامام الذي ترجى فضائله
ابن الكرام وابن السادة الذجب

 
   

وابن الجحاجحة (11) الشم الذين هم

كانوا سناها وكانوا سادة العرب

أمست "سقطرى" من الاسلام مقفرة

بعد الشرائع والفرقان والكتب

لم تبق فيها سنون المحل ناضرة

من الغصون ولا عودا من الرطب

كم من منعمة بكر وثيبة

من آل بيت كريم الجد والنسب

تدعو أبدها إذا ما العلج هم بها

وقد تلقف منها موضع اللبب

وباشر العلج ما كانت تضن به

على الحلال بوافي المهر والقهب

وحل كل عراء من ملمتها

عن سوأة لم تزل في حوزة الحجب

وعن فخوذ وسيقان مدملجة

وأجعد كعناقيد من العنب

قهرا بغير صداق لا ولا خطبت

إلا بضرب العوالي السمر والقضب

أقول للعين والأجفان تسعفني

يا عين جودي على الأحباب وانسكبي!

 

 

أبو فيروز الأشقري

هو كعب بن معدان الأشقري، شاعر فارس، عاش في كنف المهلب بن ابي

صفرة مادحا له، ثم انقلب على آل المهلب وهجاهم، ولذلك أوغروا صدر

ابن أخيه عليه. وهو الذي كان قد هجاه لسواده. فضربه بفأدر وهو نائم

تحت شجرة. قال في حقه الفرزدق : شعراء الاسلام أربعة :أنا وجرير

والأخطل، وكعب الأشقري.

 

1- هجاء الوطن

بئس التبدل من "مرو" وساكنها

أرضى عمان وسكني تحت أطواد

يضحى السحاب مطيرا دون منصفها

كأن أجبالها علت بفرصاد!

 

2- وصف معركة

 كان القنا الخطي فينا وفيهم

شياطين بئر هيجتها الموانح

هناك قذفنا بالرماح فما يرى

هناك في جمع الفريقين رامح

ودرنا كما دارت على قطبها الرحى
ودارت على هام الرجال الصفائح !

 

3- عاشق الأهوال

ومبهمة تحيد الناس عنها

تشب الموت. شد لها الإزارا

شهاب تنجلي الظلماء عنه

يرى في كل مبهمة منارا !

 

أبو الفضل الحارثي

(1898- 1946)

محمد بن عيسى بن صالح الحارثي، ينحدر من بيت امارة ورئاسة، اشتهر بفروسيته، ويتضح من شعره ولعه الشديد بالخيل، له ديوان مطبوع سنة 1994، بتحقيق حسن بن خلف الريامي.

 

1- لا يشبعون

وليس تشبع أنثى قط من ذكر

والأذن من خبز.. والعين من نظر!

 

2- عادة!

نخوض صفوف الجيش يمنى ويسرة

ونلعب بالهندي تلعاب كرة

ترانا وقوفا، والقنا متشابك

وما إن تهش النفس قط لرجعة

 

3- عشيقان

تصوفنا غراما وامتزجنا

فروحي روحها، والحين عيني

وجسمي جسمها ذاتا ومعنى

تمازج ذات بينهم وبيني

وصرنا واحدا  طبعا وقلبا

ووصلهم غدا ديني وديني

وأعدل شاهد في ذاك لما

رأت قمر السما بـ "الرقمتين"

فرؤياها له رؤياي لما

رأيت بعينها، ورأت بعيني!

 

4- دنيا الأحرار

اذا ما الليل أرخى من ستور

رأيت الهم يحتشد احتشادا

أبيت أسامر التذكار طورا

لمن أهوى وملكني القيادا

وأخرى أنتضي سيف الأماني
ووهنا أمتطي أملي جوادا

 
   

وقائلة أراك أخا هموم

قدحن بقلبك الواري زنادا

فقلت لها : وهل أنا غير حر

ودنيا الحر تلتزم العنادا !

 

5- هيئة المناضل

خيوله للقنا حلت قلائدها

لكن عليها حرام حوزة الكفل!

فالرمح حامية، والدرع سابغة

والخيل سابقة، والسيف في شغل

 

6- مقاتلة

عجبت لخالها لم يحترق من

لظى الوجنات، أمسى وهو خال

وسلت من لحاظ الطرف سيفا

به تسطو وجالت بالعوالي

وراشت أسهما من مقلتيها

لعاشقها، وأرست بالنبال

 

سلمة بن مالك الازدي

(قبل الاسلام بألفي عام)

قاتل أباه، مالك بن فهم، فر الى أرض فارس بعد مقتل أبيه، وكان له سلطان على أرض كرمان مدة من الزمن، سجل له السالمي في "التحفة" قصة مدهشة لا تخلو من الطرافة الأدبية : ولم يروعنه غير بيتين من الشعر قالهما في الغربة.

 

1- اغتراب

كفى حزنا أني مقيم ببلدة

أخلاي عنها نازحون، بعيد

أقلب طرفي في البلاد فلا أرى

وجوه أخلاي الذين أريد!

 

 

الهوامش

1- الأشخر: شجر صحراوي إذا يبست أغصانه تتقصف بسهولة.

2- الغاف : نوع من الشجر.

3- البيدار : البيدر في اللغة : الوصي على مال اليتيم ، والعمانيون يطلقون (البيدار) علي من يكلفونه بسقي نخيلهم والاعتناء به .

4-  الخلال : البسر إذا اخضر.

5- البطن الأقب : الضامر.

6- اللغوب : الإعياء الشديد.

7- البزل : النوق .

8- الرامل : المقيم بالمكان ،العاكف به.

9-  قباذ : أبو كسرى.

10- السام : الموت .

11- الجحاجحة : مفردها جحجاح وهو السيد المسارع في الكرم .
 
 
اختيار وتقديم: هلال الحجري

شاهد أيضاً

ألبير كامي مسار مفكر تحرري

«للكاتب، بطبيعة الحال، أفراح، من أجلها يعيش، ووحدها تكفيه لبلوغ الكمال» ألبير كامي. كامي شخصية …