أخبار عاجلة

إضاءات من الشعر العماني

 أبن دريد (838-933)

1- لدغة العين

ليس السليم سليم أفعى حرة

لكن سليم المقلة النجلاء

نظرت ولا وسن يخالط عينها

نظر المريض بسورة الإغفاء!

2- نزهة المطالعة

ومن تك نزهته قينة

وكأس تحث وأخرى تصب

فنزهتنا واستراحتنا

تلاقي العيون ودرس الكتب!

3- الشيب

ولي صاحب ما كنت أهوى اقترابه

فلما التقينا كان أكرم صاحب

يعز علينا أن يفارق بعدما

تمنيت دهرا أن يكون مجانبي!

4- النرجس

عيون ما يلم بها الرقاد

ولا يمحو محاسنها السهاد

إذا ما الليل صافحها استهلت

وتضحك حين ينحسر السواد!

5- إذابة خد

صدغ كقادمة (1) الخطاف منعطف

في وجنة يجتني من صحنها الورد

لو ذاب من نظر خد لرقته

لذاب من لحظ عيني ذلك الخد

6- ليلة قصيرة

وليلة سامرت عيني كواكبها

نادمت فيها الصبا، والنوم مطرود

يستنبط الراح ما تخفي النفوس وقد

جادت بما منعته الكاعب الرود

والراح يفتر عن در وعن ذهب

فالتبر منسكب والدر معقود

ياليل لا تبح الاصباح حوزتنا

وليحم جانبه أعطافك السود!

7- اغترب

وإذا تنكرت البلاد

فأولها كنف البعاد!

وانظر الى الشمس التي

طلعت على إرم وعاد!

8- افتداء

فلو أن حيا كان قبر الميت

لصيرت أحشائي لأعظمه قبرا

ولو أن عمري كان طوع إرادتي

وساعدني المقدور.. قاسمتك العمرا

وما خلت قبرا وهو أربع أذرع

يضم ثقال المزن والطود والبحرا !

9- حمامتان وشاعر

أقول لورقاوين في فرع نخلة

وقد طفل الإمساء أو جنح العصر

وقد بسطت هذي لتلك جناحها

ومال على هاتيك من هذه النحر

ليهنكما أن لم تراعا بفرقة

وما دب في تشتيت شملكما الدهر

فلم أر مثلي قطع الشوق قلبه

على أنه يحكي قساوته الصخر!

10- آثار العشق

لا تحسبي دمعي تحدر إنما

نفسي جرت في دمعي المتحدر

خبري خذيه عن الضنى وعن البكا

ليس اللسان وإن تلفت بمخبر

ولقد نظرت فرد طرفي خاسئا

حذر العدى وبهاء ذاك المنظر

يأسي يحسن لي التستر فاعلمي

لو كنت أطمع فيك لم أتستر!

11- عناق ثملين

عانقت منه وقد مال النعاس به

والكأس تقسم سكرا بين جلاس

ريحانة ضمخت بالمسك ناضرة

تمج برد الندى في حر أنفاسي

12- وداع

ودعته حين لا تودعه

روحي، ولكنها تسير معه

ثم افترقنا وفي القلوب لنا

ضيق مكان، وفي الدموع سعة!

13- قتال شرس

فترى الأرواح تجتث سوقا

وترى فيه المنايا وقوفا

صار من صوب الدماء ربيعا

صار من كي الضراب مصيفا!

14- نرجسية الشاعر

إن بيتي في ذرى قحطان للبيت المنيف

ولي الجمجمة العلياء والعز الكثيف

ولي التالد ملحمد قديما والطريف

كل مجد لم يسمنه اليمانون نحيف!

15- خمرة كالخد

وحمراء قبل المزج، صفراء بعده

أتت بين ثوبي نرجس وشقائق

حكت وجنة المعشوق قبل مزاجها

فلما مزجناها حكت خد عاشق

16- أرق!

وقد ألفت زهر النجوم رعايتي

فإن غبت عنها فهي عني تسأل

يقابل بالتسليم منهن طالع

ويوميء بالتوديع منهن آفل!

17- لكل زمان رجال!

الناس مثل زمانهم

قد الحذاء على مثاله

ورجال دهرك مثل

دهرك في تقلبه وحاله !

وكذا إذا فسد الزمان

جرى الفساد على رجاله!

18- قسوة الحبيبة

صارمته، فتواصلت أحزانه

وهجرته، فتهاجرت أجفانه!

قالت تعرض: مس شيطان به!

بل أنت حين ملكته شيطانه

قد ضل عنه فؤاده فاستخبري

عينيك أين محله ومكانه؟!

11- اعتصام

وإن ثوت بين ضلوعي زفرة

تملأ ما بين الرجا الى الرجا

نهنهتها مكظومة حتى يرى

محضوضعا منها الذي كان طغا

ولا أقول إن عرتني نكبة

قول القنوط: انقد في الجوف السلى

قد مارست مني الخطوب مارسا

يساور اهول إذا الهول علا

لي التواء إن معادي التوى

ولي استواء إن موالي استوى!

عاجمت أيامي وما الغر كمن

تأزر الدهر عليه وارتدى!

إني حلبت الدهر شطريه فقد

امر لي حينا وأحيانا حلا

20- الناس!

والناس كالنبت فمنهم رائع

غض نضير عوده مر الجنى!

ومنه ما تقتحم العين، فإن

ذقت جناه انساغ عذبا في اللها!

والناس، ألف منهم كواحد،

وواحد كالألف إن أمر عنا!

21- خمرية

يارب ليل جمعت قطريه لي

بنت ثمانين عروسا تجتلى

لم يملك الماء عليها أمرها

ولم يدنسها الضرام المختضى

حينا هي الداء، وأحيانا بها

من دائها- إذا يهيج – يشتفى!

قد صانها الخمار لما اختارها

ضنا بها على سواها واختبى

كأن قرن الشمس في ذرورها

بفعلها في الصحن والكأس اقتدى!

نازعتها أروع، لا تسطو على

نديمه شرته (3) إذا انتشى!

كأن نور (3) الروض نظم لفظه

مرتجلا، أو منشدا، أو إن شدا

من كل ما نال الفتى قد نلته

والمرء يبقى بعده حسن النثا (4)

فإن أمت، فقد تناهت لذتي

وكل شيء بلغ الحد انتهى!

وإن أعش، صاحبت دهري عالما

بما انطوى من صرفه وما انسرى!

الحبسي (1678-1737م)

1- سكر الشبيبة

بيضاء تختال في سكر الشبيبة في

قميص بنهود الصدر مقدود!

2- صورة وصفية للسحاب

ومزن أجش الصوت باك وضاحك

أرقت له والليل داج معسعس

تشب الصبا منه البوارق في الدجى

فتضحك منه الأرض طورا وتعبس

كأن رزيم الرعد في ظلماته

زئير أسود الغيل ساعة تحرس

3- النهد القاعد

وأنف أشم زانها ومقبل

وجيد ونهد قاعد يملأ اليدا

وردف يميل الحبر (5) عن طرق رشده

إليه ويصبي العابد المتزهدا

4- تجسيد

وإنما الليل قواد لصاحبه

والشمس نمامة، والصبح جاسوس!

5- وجهة نظر في الناس

مالي أرى الناس أخشابا مسند

تكل عن نجرها قدم النجاجير

عوجا موسعة الأجواف قد حشيت

أجوافهن عظيم الإفك والزور!

6- خلق آخر

كأنها خلقت من كبد عاشقها

أو من دم بدم العشاق ممزوج!

7- فقر الشاعر

فلا مال لي بين الورى أتقي به

سهام قسي الفقر ساعة ترشق

ولم أر في داري سوى قوت ليلة

ولكن لها باب على الستر مغلق

وصاحبتي في الدار شعثاء، سترها

جدار الزوايا والقميص المخرق

8- تيس العزم

أيام أرض الصبا خضراء مشرقة

وتيس عزمي قوي غير هملاج!

9- امرأة

ويشفي هوى المشتاق ترشاف ريقها

فطوبى لصب هائم مصه مصا

وترشف قلب الصب أسهم لحظها

وأسهم نهد قاعد يحرق القمصا

بها كنت أشفي كل داء ألم بي

وكدت بها أفشي من الفرح الرقصا

10- هجاء

لا غرو إن ألف الفحشاء ذو حمق

فاي نذل عليها غير معتكف

وإن أصر على الفعل القبيح أخو

لؤم… فلذة عيش الكلب في الجيف

11- بطولة!

يبيت في طول الدجى قائما

يقاتل الجعلان عن جعسه

13- فلسفة الخمر

أحب ارتشاف الراح حبا لأنها

رياضة جسمي، بل مسرة روحي

مشعشعة لو ذاقها ذو فهاهة

لأعرب فينا عن لسان فصيح

13- لدغة الأفعى

ومن يقبل خد فتانة

غيداء يحذر عقرب الصدغ

إن امرؤ قبلها غفلة

لم ينج من لسع ولا لدغ!

14- نار الهوى

يا لائم العاشق يوما فقل

لموقد النيران من زنده

دع عنك ذا وانظر قتيل الهوى

واقتبس النيران من كبده!

15- من غير شك

أنا صب بغير شن وكاف

والذي بي من الصبابة كاف!

16- ليلة السر

وأغيد جاء على خيرة

من مأرب كنيت عن ذكره

كالشمس وجها، وكلون الدجى

فرعا.. وكالرمان في صدره

يميس غصنا بكثيب وقد

يذهب بالألباب من سحره

بدا وحيانا بتسليمه

فعطر البيت شذا عطره

حييته ثمت قبلته

إذ قبضت عشري على عشره

أفرشته حجري لتعظيمه

قدري.. وقد عظمت في قدره

فتارة أشرب من كأسه

وتارة أرشف من ثغره

وظلت أسقيه الى أن بدا

ما قد بدا ما كان من أمره

علمت إليه وهو مستسلم

ميلولة البازي (6) الى وكره

حتى انثنى من سكره صاحيا

وانقد ثوب الليل عن فجره

أودعني سرا خفيا وقد

 طويت أحشائي على سره!

17- عربدة

خفنا لا ننفك شربا سكارى

نشرب الراح روحة وابتكارا

نشوة إثر نشوة لا نعد

الليل ليلا ولا النهار نهارا

واذكرن في الغنا معالجة السر

ودع قول من ينوح الديارا

والندامى فيهم عزيز يدارى

وغرير في أمرنا لا يدارى

كلما مال نحو ناش من الشرب

دعاه الى العناق جهارا

ما علمنا سوءا عليهم ولكن

خالق الخلق يعلم الأسرارا!

غير ما أنهم أبانوا لنا مع

ذاك رهزا يجاوز المقدارا!

18- موعظة

كفى الموت وعظا… إنه كل غافل

إذا ما رأى الأموات ضاق بهم ذرعا

19- طبع النذل

والنذل يرغب أن يقهقر نفسه

عن طبعها… لولا المشقة في الفطام

20- في هجاء الزمن

زمانك هذا أحمق مثل أهله

ودونك أهليه طغاما كما ترى

زمان إذا أم الطريق مبادرا

يغمض جفنيه ويمشي مقهقرا

ويلثم أفواه القرود سفاهة

وترمح رجلاه الكمي الغضنفرا

فما قدره إلا كقدر ذبابة

إذا طردت طنت على الروث والخرا!

31- خمرة

إن الحميا أصلها طيب

إذ هي بنت النخل والكرم

لما يضعها السكر عن أصلها

ولم تضعها جدة الطعم

لكنها تنصف شرابها

تميز النذل من الشهم!

اللواح الخروصي (1457-1514)

1- لثمة

لثمتك فانقدت ضلوعي لزفرتي

وكادت بروحي في الخياشيم تهبط!

3- آية الشيب

نسخت همومي همتي مذ أنزلت

آيات ضعفي عند شيب الراس!

3- الناس

صحبتهم بنفس.. أي نفس

أبت ترضى تكيف بالنفوس!

4- ثأر الليالي

وفي كل يوم لي من الحزن غارة

تطالعني في مرة (7) وثبات

لعمري بنات الدهر شيبن مفرقي

ولم أك يما شيبي أبا لبنات!

إذا نزلت بي غصة قلت تنقضي

أتت غصص ملء الجهات جهاتي

كأن الليالي طالبتني بوترها

فتفجأني في يقظتى وسناتي

5- رثاء الأضراس

قد كان ثغري به سمطان من درر

 سلكان عادا خليات عريات!

مذ كن كنت فصيحا غير ذي لثغ،

مذ بن بانت غرانيق الفصاحات

فالطاء والضاد والراءات قد سلبت

مني… فرعيا لطاءاتي وراءاتي!

وأحرف الحلق قد أعطيتها عوضا

في طي قاف وكافات وميمات

بعضي مضى، وبقى بعضى، فوا أسفا

بمن مضى، ليت شعري بالباقيات !

6- المرثي

لو كان يعلم غالسلوك بلوعتي

 تركوك لي.. عوض المياه دموع!

بل ليت قبرك كان فى عيني وقي

أحشاي، واللحد المصان ضلوع!

7- الى صديق…

أذوب كالشمع من حزن بليت به

إذا تذكرت معنى من معانيكا!

8- عتاب قومي

مضت عنكم أوائلكم وسنت

لكم سننا عفيفات جلالا

حموا عنكم بأسياف وسمر

وآراء تركن الشم آلا

وأنتم بعدهم كونوا نساء

خديرات وإن شئتم رجالا!

فإما أججوا للحرب نارا

وإما أهبوا للسد مالا!

ومن يرض المعيشة في هوان

فلم يسمع لمن بالعز قالا

9- الادعاء

كحل يقول: "أنا"، "إني" وتكشفه

إلا مقارعة الأيام والدول!

10- لاجدوى

يعيش الفتى ما عاش أطيب عيشة

فما عيشه إلا كأحلام نائم

نروح ونغدو كالبهائم رتعا

 فلا فرق فيها بيننا والبهائم

نؤمل آمالا، ومن دون نيلها

كؤوس المنايا، وهي شر المطاعم!

11- إلى كل ميت

قم من ضريحك ساعة، فعسى ترى

بعمان بعدك من يسيء ويؤلم!

الهوامش

1- قادمة الخطاف: القادمة هي إحدى الريشات العشر في مقدمة الجناح، والخطاف طائر أسود يقال له زوار الهند.

2- الشرة : هي الطيش

3- النور: الزهر.

4- النثا: ما أخبرت به عن الرجل، حسنا كان أم سيئا.

5- الحبر: العالم.

6- البازي: ضرب من الصقور.

7- المرة: القوة والشدة.

* ابن دريد:

هو أبوبكر محمد بن الحسن بن دريد الأزدي ! ولد بالبصرة ثم انتقل الى عمان فسكن في صحار من الباطنة وعاش بها اثنتي عشرة سنة. وله اشعار في وقعة الروضة بالقرب من تنوف يرثي بها من قتل من قومه.

حاء ته في "معجم الأدباء" على لسان ابن شاهين:"كنا ندخل على ابن دريد، ونستحي منه لما نرى من العيدان المعلقة والشراب المصفى"!

له ديوان مطبوع من تحقيق راجي الأسمر سنة 1995.

* الحبسي:

هو راشد بن خميس الحبسي، فقد بصره وهو ابن ستة أشهر فعاش ضريرا.

طبعت ديوانه وزارة التراث القومي والثقافة سنة 1982 ، من تحقيق عبدالعليم عيسى الا انه مليء بالأخطاء اللغوية والعروضية!

* اللواح الخروصي:

هو سالم بن غسان الخروصي، لقب باللواح لأن جد أسرته كان يعمل ألواحا من الرخام الأسود ثم يبيعها لطلاب الكتاتيب.

 له ديوان مطبوع من تحقيق محمد الصليبي إشراف وزارة التراث القومي والثقافة سنة 1989.
 
 
اختيار: هلال الحجري (كاتب من سلطنة عمان)

شاهد أيضاً

أين تذهب؟ في كل اتجاه .. عينُكَ غريبة

نسرُ الذكرى يحلّق اليوم أمام خارطة أيامي، كذئب في فلوات التوحش. ها، أنا أحمل ثقل …