أخبار عاجلة

اثر العابر

«فها نحن نشقى »

باوجاعنا اللغوية

نشقى لأن القصائد

لاتطفىء الأسئلة

ونشقى لان القصائد

لاتبلغ المرحلة

هذى قصائدنا ورق ناشف فى الحلوق

ها هو الشعر عن امجد ناصر ليس الشعر هنا بشارة لفجر جديد ولا حتى صراخا عنيفا من وجع الانتهاء لا ولا غناء للانتصار او بكاء على الاطلال وانما هو الشقاء الانساني من اسئلته التي يطلقها فيما هو يحتمى بأشيائه الجوانية الموغلة فى الغموض والخفاء والابتعاد

والشاعر الاردني امجد ناصر يقدم فى كتابه الجديد "اثر العابر» ما يمكن ان نعتبره مشروعه الشعري الذي يتميز بعناصره ومفرداته الخاصة والتي نستطيع ان نقول أنها بهذا التميز تسهم بشكل من الاشكال فى خلق بلاغة جديدة ضد كثير من مفردات أخرى اضحت سهلة مكررة ومبذولة .

والمقتطفات التي يضمها الكتاب الذي يقع فى 299 صفحة من القطع الصغير هي تقريبا مشروع امجد ناصر كما سبق لانها مقتطفة من دواوينه السابقة مثل :

«مديح لمقهى آخر» و" منذ جلعاد كان يصعد الجبل " و«رعاة العزلة» و«وصول الغرباء» وصولا الى آخر دواوينه الصادر في العام الماضي «سر من رآك».

ولأن القصائد لاتطفىء الأسئلة فى فتظل هناك على امتداد النصوص مفارقة ما مكشوفة احيانا ومستترة فى احيان أخرى ليكون النص مرادفا لعالم هش يتأرجح بين الثابت والمتغير.. عالم بلا زمن وأحيانا بلا مكان .. بحثا عن مفارقات موجودة ، وتبدو انها ابدية ان لم تكن هي المكون الاساسي لهذا العالم .

 رنين خلخال فى ساق مرتعشة

كتفان من مرمر يسدان النافذة

ولكن

ثمة فى مكان ما

من يعزف على كمان العذاب

ثمة من يرسل الحمى على شكل

صفير أسيان

وهناك ذلك الحنين الخافت المكبوت بسبب المنفى، وما يستتبعه من انقسام الكائن بين التقنع والفرار من الهوية وعذاب الانتظار.. ولكن المفارقة بين محاولة إخفاء لوعة الحنين المضطرم

وانفجاره تبقى ماثلة :

مثقل مثلك بوصايا أسلاف يرسلون

شعبا من الغبار

إلى مصائد الاسمنت والوظائف

لكل أجل أمارة

ولكل أمارة ميعاد

دع الحنين لسدنة السحب

فلا خراج لجباة الشعير

أرضنا …

بعيدة ..

وهكذا سنجد على امتداد النصر مفردات متناثرة .. قاموس كامل يحتفى بمرادفات الغرباء الأتون ، وخراف الحنين وليل المسافرين ووحشة الأفعوان ، وسعاة البريد والوحدة والحيرة فهذا هو زمن المنفى.. زمن الوحشة

إنني صالح للعزاء فى أي وقت

لا وقت يلائم حصاد القمح

إلى الشمال من هذه الوحشة

الامهات يهرمن بين

الابرة والخيط ، بانتظار الاولاد

والاولاد لايعودون

وهناك قطعا تنوع كبير فى القاموس المستخدم فى التعبير عن الحياة البدوية ، يختلف عن مفردات التعبير عن المنفى، ويختلف بدوره عن مفردات النص الحلم .. ذلك الذي يعبر عن الواقع الاسطورة :

نساء فى لحظة الطلق

يتشبثن بقمر غارب

راقصات يتطوحن بين عشاق فروا

من احضان زوجاتهم

رنينا زائفا لمسكوكات بادلها لصوص

بعلب من التبغ

سعاة ينتشون بين الأضرحة

عن عناوين لمراسلات قانونية

زوجات يكشفن لقضاة نائمين

عن آثار سياط على الارداف

رعاة ينحرون كبشا امام عاشق

يتفانى فى الذهول

 وفى النصوص تأتي السخرية موجعة ومدهشة مع تكثيف متعدد المستويات للصورة واستلهام التراث الديني ايضا:

فكر فى صديق قتل فى شارع جانبي على ايدي اشرار

ارادوا ان يؤكدوا للآخرين

ان صحيفة الصباح تكفى لمواراة رجل ميت

وان بكاء ام فى بلدة نائية

ليس سوى بدعة لم يدرج عليها

الاولون

فكر فى رجل صالح وصاحبه

كلما مرا بقرية انضم اليها دفاقون

جعلوا اعزة اهلها اذلة

وحيثما ثقفوا مركبا ليتامى خلعوه

ولما اشاح صاحبه بوجهه عنه

قال له

الم اقل

لك

انك

لن

تطيق

معى

صبرا.

هناك استلهام فى شعر أمجد ناصر من مصادر مختلفة لكنها مصهورة فى خصوصيته الشعرية، وهناك الإشارة الى قصة النبي موسى مع الخضر.

"أثر العابر" مشروع شعري يحتاج الى قراءة متعددة لتأصيل مسيرة الشعر العربي الحديث، الذي يمثل هذا النص فيها عنصرا له خصوصية ككل التجارب الجادة فى النص الحديث. فأمجد ناصر يتقدم عبر نصوصه وكتاباته الشعرية كواحد من أبرز الوجوه الشعرية التي ظهرت بعد قصيدة الرواد.

 
الكتاب : اثر العابر
المؤلف: امجد ناصر
الناشر: دار شرقيات

شاهد أيضاً

الكتابة والتصوّف عند ابن عربي لخالد بلقاسم

لا تكمن أهمية هذا الكتاب في  تصدّيه لمدوّنة هي من أعقد المدوّنات الصوفيّة وأكثرها غموضا …