أخبار عاجلة

البراري

هل يسمي نهرا

ماء لايحابي سمكا

ولا يدفيء الغرقى؟

الأسماء علب والطرق في البراري حرة كالذئاب

الطرق ليست طرقا

لا تشبهوا تائها بي

التائه لا يعرف انه تائه لكنني أعرف

التائه لا يراهن مثلي على الخاوين والمهربين

 التائه لا يعرف أن الجبال في الليل

 كجمال لا أعناق لها تمشي

 والمدن أيضا.

 
   

بعضكم يري ما يجب فقط

 بعضكم يقارن أسدا بوحيد الذيل

 أو يظن الوحش عدة خواف مهضومة

 وفروا الخواف الأسد أسد

 والفأر في العب يلهو.

لأن أطلنطا لم تزل مفقودة

 لأن السبت يشبه الخميس والأحد سبت آخر

لأن مذاق القهوة لم يزل هو

 ولأن الغيوم لا تعرف الجغرافيا

 لأن المهرب لم يعد . .

"اكتفى بالحشيش والبانجو

 ولم يعد قادرا على تهريب ثورة أو فكرة "

هل أضيف المهرة التي لا تحب السكر

 والمقعد الذي لشخص واحد؟

هذا الشارع لا يفض الى جوليا

ولا الآخر الموازي

لم يعد قادرا على احتمال السر صدر من الزجاج

السفن لا تدخل البراري

ولا جامعو المحار

أدخلي يا جوليا

 أفكر بإحالة شعب الى التقاعد

أفكر . . بإنجاب أخر لا يشبه الهنود

أدخلي

 جسدي مضخة وحيواناتي تثقب الهواء

 لا أحب الفضة ولا بخار الخل

أدخلي يا جوليا

 قمر منتصف النهار لا يعشى

ولا ضجة الألوان

هذا الشارع هل يعشق الجليد

أدخلي أفكر باستضافة السيد إزرا

لم يكن مواطنا صالحا

ولا مغرما بالة النقود

جوليا طيبة جدا

 جسدها لا يخصها أحيانا

جسدها. . تنساه في المقهى

وفراش ذكر لا تعرف اسمه الأنثى هل تشبه الوعاء.

جوليا طيبة جدا

 إلا أنها تظن نفسها ملكة

وجسمها خبزا؟

بعضكم يري ما يجب فقط

 بعضكم يقارن أسدا بوحيد الذيل

 أو يظن الوحش عدة خواف مهضومة

 وفروا الخواف الأسد أسد

 والفأر في العب يلهو.

لأن أطلنطا لم تزل مفقودة

 لأن السبت يشبه الخميس والأحد سبت آخر

لأن مذاق القهوة لم يزل هو

 ولأن الغيوم لا تعرف الجغرافيا

 لأن المهرب لم يعد . .

"اكتفى بالحشيش والبانجو

 ولم يعد قادرا على تهريب ثورة أو فكرة "

هل أضيف المهرة التي لا تحب السكر

 والمقعد الذي لشخص واحد؟

هذا الشارع لا يفض الى جوليا

ولا الآخر الموازي

لم يعد قادرا على احتمال السر صدر من الزجاج

السفن لا تدخل البراري

ولا جامعو المحار

أدخلي يا جوليا

 أفكر بإحالة شعب الى التقاعد

أفكر . . بإنجاب أخر لا يشبه الهنود

أدخلي

 جسدي مضخة وحيواناتي تثقب الهواء

 لا أحب الفضة ولا بخار الخل

أدخلي يا جوليا

 قمر منتصف النهار لا يعشى

ولا ضجة الألوان

هذا الشارع هل يعشق الجليد

أدخلي أفكر باستضافة السيد إزرا

لم يكن مواطنا صالحا

ولا مغرما بالة النقود

جوليا طيبة جدا

 جسدها لا يخصها أحيانا

جسدها. . تنساه في المقهى

وفراش ذكر لا تعرف اسمه الأنثى هل تشبه الوعاء.

جوليا طيبة جدا

 إلا أنها تظن نفسها ملكة

وجسمها خبزا؟

بعضكم يري ما يجب فقط

 بعضكم يقارن أسدا بوحيد الذيل

 أو يظن الوحش عدة خواف مهضومة

 وفروا الخواف الأسد أسد

 والفأر في العب يلهو.

لأن أطلنطا لم تزل مفقودة

 لأن السبت يشبه الخميس والأحد سبت آخر

لأن مذاق القهوة لم يزل هو

 ولأن الغيوم لا تعرف الجغرافيا

 لأن المهرب لم يعد . .

"اكتفى بالحشيش والبانجو

 ولم يعد قادرا على تهريب ثورة أو فكرة "

هل أضيف المهرة التي لا تحب السكر

 والمقعد الذي لشخص واحد؟

هذا الشارع لا يفض الى جوليا

ولا الآخر الموازي

لم يعد قادرا على احتمال السر صدر من الزجاج

السفن لا تدخل البراري

ولا جامعو المحار

أدخلي يا جوليا

 أفكر بإحالة شعب الى التقاعد

أفكر . . بإنجاب أخر لا يشبه الهنود

أدخلي

 جسدي مضخة وحيواناتي تثقب الهواء

 لا أحب الفضة ولا بخار الخل

أدخلي يا جوليا

 قمر منتصف النهار لا يعشى

ولا ضجة الألوان

هذا الشارع هل يعشق الجليد

أدخلي أفكر باستضافة السيد إزرا

لم يكن مواطنا صالحا

ولا مغرما بالة النقود

جوليا طيبة جدا

 جسدها لا يخصها أحيانا

جسدها. . تنساه في المقهى

وفراش ذكر لا تعرف اسمه الأنثى هل تشبه الوعاء.

جوليا طيبة جدا

 إلا أنها تظن نفسها ملكة

وجسمها خبزا؟

بعضكم يري ما يجب فقط

 بعضكم يقارن أسدا بوحيد الذيل

 أو يظن الوحش عدة خواف مهضومة

 وفروا الخواف الأسد أسد

 والفأر في العب يلهو.

لأن أطلنطا لم تزل مفقودة

 لأن السبت يشبه الخميس والأحد سبت آخر

لأن مذاق القهوة لم يزل هو

 ولأن الغيوم لا تعرف الجغرافيا

 لأن المهرب لم يعد . .

"اكتفى بالحشيش والبانجو

 ولم يعد قادرا على تهريب ثورة أو فكرة "

هل أضيف المهرة التي لا تحب السكر

 والمقعد الذي لشخص واحد؟

هذا الشارع لا يفض الى جوليا

ولا الآخر الموازي

لم يعد قادرا على احتمال السر صدر من الزجاج

السفن لا تدخل البراري

ولا جامعو المحار

أدخلي يا جوليا

 أفكر بإحالة شعب الى التقاعد

أفكر . . بإنجاب أخر لا يشبه الهنود

أدخلي

 جسدي مضخة وحيواناتي تثقب الهواء

 لا أحب الفضة ولا بخار الخل

أدخلي يا جوليا

 قمر منتصف النهار لا يعشى

ولا ضجة الألوان

هذا الشارع هل يعشق الجليد

أدخلي أفكر باستضافة السيد إزرا

لم يكن مواطنا صالحا

ولا مغرما بالة النقود

جوليا طيبة جدا

 جسدها لا يخصها أحيانا

جسدها. . تنساه في المقهى

وفراش ذكر لا تعرف اسمه الأنثى هل تشبه الوعاء.

جوليا طيبة جدا

 إلا أنها تظن نفسها ملكة

وجسمها خبزا؟

 
 
محمد سليمان(شاعرمن مصر)

شاهد أيضاً

إدواردو أنطونيو بارّا «الــبــئــــــــر»

الى ماريا إيلينا أيالا،  أرملة كابالييرو، التي حدثتني عن البئر.  إذن، أنتَ هكذا تخاف من …