أخبار عاجلة

الحياة – فعلاً – هشة إهداء: إلى القوة الهائلة للحلم

 
انه الخواء
تصحو تتلقفك
شمس
تنام يحاصرك
قمر
قبر
وجبال
تهرب
خيط كلام طويل
قذرٌ وماجنٌ
ستقول
لماذا أجسادنا
هشة الى هذه الدرجة
سيقول آخر
لا عليك
الحياة – أيضاً – هشة.
سيقول الجميع – أيضاً –
الحياة هشة
كل بمقياس
يده السارقة
وقدمه التي تدوسُ
أرضنا.. الحلم
وفي المكان نفسه
ستسمع صوت صدى
أجسادنا
أمام قبرك
أيتها الحياة
بقايا ديناصورات
وما نملكه
قليل هواء وكلام
بالكاد يملأ
رئة طفل
ولد تواً
الحياة هشة
بسماء
زرقاء وبغير ذلك.
صوت امرأة من بعيد
الحياة – فعلاً – هشة
لماذا أنجبتكم
أولاد الهواء
أيتها الثعالب
ورثة أرض
فاسدة بشمسها
ودكتاتورييها.
الحياة – فعلاً – هشة
الأحرف والكلمات
تبكي مواضعها
على شاهدك
أيتها الحياة .
 

شاهد أيضاً

إدواردو أنطونيو بارّا «الــبــئــــــــر»

الى ماريا إيلينا أيالا،  أرملة كابالييرو، التي حدثتني عن البئر.  إذن، أنتَ هكذا تخاف من …