أخبار عاجلة

خطوات الربيع الفائت

(1) خلاء أزرق

اخوتي الصغار الذين يحبهم الله

ببراءة أصابعهم

يخنقون العصافير

اخوتي الذين كبروا

يقتنون طيور الزينة

طفولات خزفية على المناضد

هي مجد الأجنحة

التى لم تعد تخفق

(2)

بطة ساقها طرف المقهى

تأكل لحم القلوب والاعين

ذاك مشهد عابر

وأنا أزجر الذباب

(3)

ماله لا يطير سعيدا

العصفور يقفو نحلة

على طريق الزهر

(4)

ظل الحائط

آهة مزهرة

في قلب ألليل

(5)

يا النخلة السامقة في النظر
أصغي الى وجيبك العالي

(6)

حبر

لقمح التلاميذ

ناي

للتسول

الحياة ليست موسيقى

(7)

ضحكتنا المطرزة

بالتبغ والنبيذ

قبلة بين غريبين
   

نأمة تجرح سمت الكون
كانثلام كاس أو قارة

(8)

بانتظار المساء المقبل

قنينة الخمر المخبوءة بدقة

حشوة حنين في ماسورة مدفع

منذ حروب بائدة

يحلم بقصف النجوم

(9)

لا أرى جبلا

الحجر المخبوء في صدره

يدميني

متى يزهو في الخلاء

ويرى نفسه

حجرا

(10)

غيم كثير مر

قمر العام الجديد

نقر بيضته

(11)

يحاول الطفل أن يكبر

يقضم أظفاره محدقا

فى الأشجار البيضاء

تلعق عسل الأيام

والشرفة تهوي

(12)

السلحفاة

أنها قلبي

وأنا أختل امرأة

تضحك

(13)

مساء الأرق

طائرة ورقية في السرير

أنا الذي لم يلعب

(14)

نهارا العيد

تصحو الطيور

أعلى شجرة الدار

على مرأى النار
   

ورقصة الذبيحة

(15)

عميقا تحت معارف البشر

تلحس التراب

الأرضة المباركة

تبذر حشائش النسيان

وتغني لخراب العالم

(16)

حمالون في الحانات

ورود في الحديقة

مجرى الحياة

الذي لا لبس فيه

يشعرني بالخجل

(17)

من نافذتي

أول الصباح

أرى الزهرة تفكر

بالآخرة

(18)

هدأة لا تحد

طفل يلهو.

لا بأس يا التلة الصغيرة

لسوف نكبر محا

وتصيرين جبلا

تجرحني احجاره

(19)

الشارع مكتظ

وهم ليسوا البنفسجة ولا الشذا

هم اي شيء آخر

يقرأون الضحكة بالأصابع

الشعراء أبدا

ريشة هدوء تخفق

الى طرف الجسر

(20)

مسجاة على الرصيف

صاحت الوردة:
أهرسني في قلبك

يا الشيطان الصغير

الاحتضار ترف

فلنعبر

(21)

أسلافي

أراهم في جحيم الكأس

يدرسون الأقمحة

أشباحا على التلال تغني:

ما للأرض للأرض

(22)

القنديل

يحجب وحشة الأرواح

وهي تعر كالزهر

(23)

على الطاولة

طاحونة الهواء الخزفية

تدير رأسي

وتخلق مني الريح

(24)

المرأة فستقة

قشرتها المملحة

تعينني على العيش

(25)

يدلف الى النوم

كمن ينكأ جرحا

والموت كلب الحراسة

(26)

هواء جوال

طيور سعيدة

شفة جافة

تعبر النهر

(27)

أحرقوا الخرائط

لن تجدوا أحدا

في الغاب

(28)

وجهي الصموت

امضاء موقع بحرقة

على خريف الورقة

(29)

لن يوقفه أحد

مغمضا يهوى في طفولته

القطار

(30)
ليس كرنفال أطفال وزنابق

انها الحقيقة تتسرب

بين الاصابع

مضيئة عماء العالم

(31)

لا تطرق شباكي

يا العصفور الشقيق

أنا جوف الليل

(32)

حقل برسيم واجم
   

حشرة طنانة

لا أعرف اسمها

أنا جناحها المضطرب

(33)

الرجل النبيل

يخبط بعصاته الزهر

واذ ويخزنا الألم

التفت إلينا

(34)

موجة تنكسر

أربع.. خمس نساء عبرن

صديقي في كوسوموي

تتناهى اليه آلامي

(35)

موحشة هذه الغرفة

لولا البشرة التي تضيء

(36 )

مقبلين من النوم

كظهيرات لزجة

المرآة

لاينكسر قلبها

(37)

نعاس في الممشى

كيف تسنى للشمس

أن تشرق

(38)

ليس للقصبة الجافة

سوى انتظار الريح

لتنتحب

(39)

لهنيهة

ذلك العصفور على الحبل

كيف نسي جناحيه

لم يكن ربيعا

الحطابون العمانيون
اقتفوا أثر نحال

وخمد عسلهم في المواقد

(41)

قطة مثابرة

تلاحق قطعة من الحلوى

هي الأمل

(42)

كلما مرت سحابة

صحت: يا شقيقتي
   

فاذا لم تمطر

اغض الطرف عن آمل
يتنزه

(43)

نغمة نشاز أنا

في جلبة النهار

نجمة على جرف

تلسع البحر

وتغري المراكب

بنهايات سعيدة

(44)

طفل يستمني

انها الشمعة

في حضرة الانسان الزائل

عزلة سعيدة

الصباح طائر بحري

فقد صوته أبدا

(46)

طائر ثمل

أظن أنها خدعة

ذلك المظلي ليس جنديا

(47)

وردة تحتضر

الأم وهي تسبر ميقات الفجر

على هدي النجوم

(48)

دمعتي في بطن الليل

وعل يحدق في جبل ينهار

وصحراء تطوى كالخاتم

(49)

انه الانسان وحسب

يحاول الغناء

دون أن يترك أثرا

(50)

على مدرج الهبوط

قادمين من تايلاند

يصعد المسيح مرأى العين

عبقا مشمولا بالنسيان

(51)

الشتاء أخيرا

روح في جورب قطني

ذاهلة في تعابير شجرة الدار

وهي تنتفض
 
 
أحمد الهاشمي (شاعر من سلطنة عمان)

شاهد أيضاً

حياة كافية

يقينا لم يكن يتوقع أن يحدث له هذا الأمر، أن تصدمه سيارة مجنونة في شارع …