أخبار عاجلة

فــــي الكتابــــة العُمانيـــــة

في هذا العدد والأعداد القادمة تفتح (نزوى) أفقاً للكتابة المختلفة في عُمان عبر الجدل والنقاش اتفاقاً واختلافاً..
هذه الكتابة ستكون صورة عن مناخ الجدل المعرفي الذي تشكله مجموعة أسماء وآراء فكرية..
فحياتنا بكل تعقيداتها وأشكالها وما يدور حولنا, تسمح لنا أن نناقش العديد من القضايا ذات الأبعاد الفكرية المختلفة, عبر الجدل والنقاش الخلاّق لمناقشة العديد من القضايا التي ما زالت محل استفسار واستفهام..
تلك القضايا وغيرها العديدة (قديمها وجديدها) تستوعب أفق الجدل وما قد ينتج عنه، معرفة بأوجهها المختلفة، في ظل وضعية – رجراجة- لحياتنا التي تغيرت كثيراً, والتي سحقت معها المفاهيم والمعارف السابقة لتستبدلها بجديدة.
فنحن في حاجة ماسة لكل معرفة حقيقية أينما كانت وتكون، أساسية وهامشية، لصوغ حياتنا نحو رؤية ومستقبل أفضل..
ستكون هاتان الورقتان في (هذا العدد) مدخلاً لفتح باب النقاش والحوار لمن تشغله فكرة الطرح المعرفي..
متمنين مشاركة المختصين والباحثين والمهتمين لمثل هذه الأنواع من الاشتغالات التي تهتم بالخطابات الفكرية والدينية والاجتماعية، العريقة النافعة والجديدة بمضامينها المعاصرة والمغايرة.
 

شاهد أيضاً

نصوص

البيوت التي كنا نقصدها خلال طفولتي كانت نوعين: أماكن زيارات مرتبطة بصداقات اختارتها أمي طوعاً، …