أخبار عاجلة

قصائد بين مسقط و كمبريدج

1- مواطن صالح
عِمْ صباحًا أيها الشَّنْفرَى
أيُّها الصعلوكُ النبيل
يا صديقَ الذئابِ و بناتِ آوى
يا سيّدَ القفارِ في الرُّبعِ الخالي
يا رسولَ الرؤيا و نبيَّ الثورة
ها أنذا
أنتظرُ دوري
في الحصولِ على المُوَاطَنَةِ الصّالِحَة!
2- نجمة الصباح
لقد نام العربُ طويلا
عن نجمةِ الصّبَاح
إني أراها هناك في المشرق
على مسافة رُمْحٍ من بحر العَرَب
آلهةً تَسْتَحمُّ
في بِرْكةٍ من الفَجْرِ الصادق
أمَا مِنْ فارسٍ
يَخْطِفُ هذا الشَّمْعَدَانَ
ليقودَنا إلى المَجْد؟!
3- في الهزيع الأخير من الليل
سلامٌ أيُّها الهِلال
أراكَ من بين الستارةِ و الحائط
كالمِنْجَلِ تمامًا
تُوشِكُ أنْ تَجزَّ هذه السماواتِ الذابلة!
4- البدوي الضال
احتشدي أيتُها الغيوم
أروي هذا القلبَ الظمآنَ من عَهْدِ آدم
إني أستغيثُ بكِ
هنا
في سُويْداءِ هذه الأرضِ اليَبَاب
فلتَهْطلْ دُموعُكِ
شَفَقةً و رَحْمةً
على هذا البدويِّ الضّال
إنّه يَتلظّى على جَمْر الضَّيَاع
قطرةٌ واحدة
رُبّما ستفي ببَلِّ حَلقِه
كيْ يستأنفَ صُرَاخَه
في هذه الفَوْضى!
5- المؤمن
أنا رَصَاصَةٌ في قَلبِ هذا الظلام
أهتدي بنُورِ الثورةِ و المُستحيل
و لكنّي قد أصطدِم بقَلْعَةٍ أو مَنَارَة!
فليَكنْ
نُورُ وَجْهِكِ
قِبْلَةَ هذا المُؤمِن!
6- نهر التّيمز
الرَّذَاذُ يُداعِبُ صَفْحة نَهْر التَّيمز
هل يَعلمُ
مَدى اشتياقي
وَشْوَشَةَ خَدّيكِ؟
أعِدُه بأنْ أكونَ رومانسيا
أهمِسُ بالشِّعْر
و أحْسِنُ رَشْفَ الرَّحيقِ المَخْتوم!
7- حنين
هل تعلمُ هذه الحَمَامَةُ
التي تنوحُ على هذه الشجرةِ العارية
اشتياقًا للربيع
أنّي أحنُّ إليكِ حنينَ الإبِلِ في الصحراء
اشتياقًا للرَّحيل؟
الآنَ قرّرْتُ تَتبُّعَ هذا النهر
بخُطواتيَ الوئيدة
سأبحثُ عن منابعِه الأولى
حتمًا سأجدكِ هناكَ
تغتسلين في نبعٍ من الجَمَالِ و الطهْر
حينها فقط سأعرفُ أني
قد وصلتُ الجَنّة!
8- رفيق النهر
قاربٌ كالنَّجْمِ مُنْفَرِدُ
في ضمير الليل يَبْتعِدُ
مَوْجَةٌ كَسْلى تُداعِبُه
فتَراه ليس يَتّئِدُ
هلْ أتاه أنني رَجُلٌ
عاشِقٌ أحلامُه الأبَدُ
يا رَفيقَ النَّهْرِ خُذْ أمَلي
عارِمًا بالحُبِّ يَتّقِدُ
إنّها في الضِّفّةِ الأخْرى
وَرْدَةٌ في النَّهْر تَبْتَرِدُ
أصْطفيها رَبّة فَرْدَى
لا يُضاهي حُسْنَها أحَدُ!
9- عهد
سلامٌ أيّتُها الطفلة الجَارِحَة
سأتَتبّع خُطاكِ
بجانب النّهْرِ
في الحقولِ
و الأرْصِفَة
سأبثُّها حَنيني إليكِ
و أستودعُها قلبي
المُتَشَظّي كالزُّجَاج
ما مِنْ خُطوةٍ إلا وسَينالُها
نصيبٌ من الدّم و الدّمُوع!
10- لوحة
شُجَيْراتٌ ملائكية
مُعَمَّمَة بالنَّوْرِ الأبيض
و نَهْرٌ وديعٌ كالقِطّةِ الأهليّة
و سِنْديَانَةٌ عِمْلاقة تَحْرسُ المَشْهَد
هلْ يَعلمُ سلفادور داليه
أنّكِ
رَبّة هذا الجَمَال؟!

شاعر وأكاديمي من عُمان

شاهد أيضاً

الأصول الحقيقية.. لأهم الأساطير الغربية

قبل بدء الكشوفات الميدانية وبالتالي التنقيبات الأثرية المنظمة في عموم بلاد الرافدين والتي بدأت تحديداً …