أخبار عاجلة

قصائد

ثمــة شيء

يجرحني عميقا أن أمشي على

أطراف أصابعي في وضح النهار

ثمة شيء في المكان يجعلني  أكثر هشاشة

إذا،

فلأسافر لبلاد شمسها رحيمة

ويسكنها المطر

لأركض بحرية خلف الغمام

لون القهوة

لاحظتُ أن لون القهوة يصير جميلا

في صباح يسقط فيه المطر

حتما،

لا يجوز لي أن أحزن هذا الصباح

شيء من الحكمة

مقدر لي أن أحيا وحيدة

ولهذا،

أستيقظ كل صباح بشيء من الحكمة

لأنني أشعر أن بإمكاني قول أي شيء

في أي وقت

يالها من سعادة!

خوف

في الهواء، هناك شيء يخيفني

وأكثر مايحزنني

أن أظل نائمة في الصباح وفي المساء

حين أقرر النهوض

أتخلص من أفكاري

لأعينني على المشي داخل الأسوار

قيظ في داري

يغمض بابي عينه كلما اشتد القيظ

الشجرة التي تظلله فقدت أوراقها

والشمس تحرق ماتبقى من ظلالي

في هذه الأثناء لا أثر للحياة

نوافذ داري هجرتها عصافيرها 

ولا أحد يطرق بابي

الفائت يمر بي كحبل من دخان

ألفه على جسدي

أصعد جبل روحي بصعوبة لأستحث الغيم

والقمة التي علمتني لغة الكون غيرت قاموسها

آه،

كم أتمنى أن يأتي الشتاء!
 
   خلــــود المعـــلا    شاعرة من الامارات

شاهد أيضاً

صادق هدايت وإرث النازية الثقيل

قرأت أكثر من مرة رواية «البومة العمياء» للروائي الإيراني صادق هدايت، في المرة الأولى في …