أخبار عاجلة

قصيدتان

فصل من الصباح المنذرين
المشهد الأول

– في التراب-

نستريث الاظلام

نهيج الديك

مرتبكة في الخارج

تنسى الشمس

دفأها فينا

تفقس حمائمنا

رطوبة تتهدل

تمتصها الأجساد

دافقة…

تتسرب فوق التراب

نطير البياض

خرجنا..

تركنا الصبح

في حنجرة الديك

 

***

المشهد الثاني:

– في المدينة-

أقدامنا في الشوارع

عيوننا…

مدينة تفتح سقوفها

للسحاب تشعل نخيلها في

الظلام

منتفة..

تفرد الجناح

علمنا التريش
أول مراحل الاحتضار

 

المشهد الثالث:

– في حنجرة الديك-

ثغاء..

والقطن حشو

في آذان الرعاة

رجال – ما لم تعهد النساء-

وفرة…

ويد تهش الذباب

تكسر الخبز وضاع

في نقر الغراب الفتات

وكنا…

قد عدنا

نتذرأ في التراب

متناسين…

الصبح هناك

معترضا…

حنجرة الديك
مبايعة

متلفعات بالمغيب

يشهدن..

تلاوة الانسلاخ

يباركن…

انغماس الشوارع

في الظلام

يهدهدن…

نوافذ تتنفس

نسائم أحاديث مرجومة

والمتأبطون لمعة الأمواس

يقصون…

أحذية الشمس
سافكين السواد

 
   

في بيوت

تستأصل الغفوة

****

صرصرة…

تتشحط بالسموق

تسخل النخيل

تدعك أجسادنا – مقدما –

بالسدر المنقوع

مزلغبة

تعشعش

في السقوف المجوخة

***

في تحصد الظلال

قامات تنكمش

صور…

تتسلق الجدران

تطوي خلفها

وشوشة الشرفات

من عرائس الزيتون

يقطر أفق

مشيك بالانزلاق

***

من سماوات زيتية

نتدلى…

منكسين الأصابع

طامرين بالتأففات

هاوية المدى

والمتزملون لفائف لوعاتهم

يحاذون الشفق

تاكين البيعة

للممرات المسدفة

 
 
سعاد فهد السعيد (شاعرة من السعودية)

شاهد أيضاً

نصوص

البيوت التي كنا نقصدها خلال طفولتي كانت نوعين: أماكن زيارات مرتبطة بصداقات اختارتها أمي طوعاً، …