أخبار عاجلة

موثبين

موثبين يابلدة مرمية

في جغرافية الذاكرة

يا بلدة منسية على مفترق المدائن

آه يا موثبين على حد منك

أحجار وقرويون في بيوت متداخلة

علي حدك الآخر شجيرات زيتون

والاجاجات ذات الريش الملون

كلاب لم  يعودوا يتقنون النباح

على تخومك عدد من الجنود التعساء

يخيمون في أقصى هبوط الليل

ينتعلون أحذية الزمن القاسي

برمانات الحب والذاكرة

 
   

يعتصرون دموعهم علي مخدارت خيباتهم

المصنوعة من أقطان متعفنة

يحلمون على أعماق صرخاتهم

جنود يرفعون كل النهار

وهذا اوجع نحو السماء

على أكتاف الوقت المتأخر

ثم ينشرون الصور والذكريات

خيباتهم على أنامل القلق

يتلمسون بقايا خرزات زرقاء

في جيوب ستراتهم المتصدعة

 

هامش

عندما استمع الى صرت فيروز في المذياع الصغير هنا أسأل

مرايا روحي الحزينة هل هي أيضا تستمع الى هذا الصوت .

 
شعر ورسم: دلدار فلمز حسن (شاعر من سوريا)

شاهد أيضاً

نصوص

البيوت التي كنا نقصدها خلال طفولتي كانت نوعين: أماكن زيارات مرتبطة بصداقات اختارتها أمي طوعاً، …