أخبار عاجلة

أرشيف شهر: سبتمبر 1995

يمتلك بيتا كبيرا ذا طابقين..

يمتلك بيتا كبيرا ذا طابقين، يسكن في الطابق العلوي مستأجر، صاحب عائلة كبيرة، أما هو فيحتل الطابق الأرضي كله، ولما كان يعيش بمفرده بلا أسرة، لا زوجة ولا أطفال، تساءل الناس عما يفعله بهذه الغرف العديدة، فاذا كان يشغل احداها فبقية الغرف ترى من يسكنها؟… وظل هذا السؤال في أفواه الناس يتبادلونه بتواتر كلما التقت وجوههم ببعضها البعض، دون أن …

أكمل القراءة »

اضطرب الرجل وهو يرفع جثة القطة..

اضطرب الرجل وهو يرفع جثة القطة المدهوسة المدماه من الشارع، دفنها في بقعة رملية بالقرب من منزله، لم يتناول يومها طعام الغداء مع عائلته كالمعتاد. فعل الشي نفسه يوم مات العصفور داخل قفصه بجانب باب المجلس بسبب ظرف غامض، يومها أخذه الى الطبيب طالبا تشريح جثته للتأكد من سبب موته المحزن. وفعل الشيء نفسه يوم سمع من الأطفال في الحي …

أكمل القراءة »

ذهب ليس أصفر

كانت ساعة التليفون من الذهب الخالص، وكان صاحب البيت قد أكمل عامه التاسع في ديار العرب، يعمل طول النهار، وجزءا من الليل، في ثلاث شغلانات، ويحسب فيما تبقى من الليل، ما جمعه وما أنفقه وما ادخره. يتوه عقله في غابة الارقام التي لا أول لها ولا آخر وان كان لا هدف له سوى إسعاد زوجته، وأولاده الذين تركهم في البلد، …

أكمل القراءة »

امرأة الطير

في الطريق الى (ابو رمانة)، ظلت صامتة، مثل الموت كنت ارى، في نهار الصيف المثير ذاك، كل شيء فيها: لهفتها الكتومة، وتوترها اللاهب، وانشغالها، لم اقل شيئا، لم اكن بحاجة الى كحلام، كنت بحاجة الى حركة. ( كنت افكر: كلام بلا معنى لقوله). كان جو الحرب يختلط بـ " جو الحب". كانت "مقولة الحب الخفي" (من اي تعلمتها؟) تملأ كياني. …

أكمل القراءة »

امرأة منصتة

 تمرغ حزني بين اسم نهر بشهيق الندم وشاعرة تتثاءب فوق ضفافك كي يطلق الشعر فيك نوارسه ولما أتى الليل نامت فألقيت قاربها دموعك     وارتاح قرب الضفاف ارتعاش الألم وأمسية ودفاتر تسقط من بين دهشتك العابثة فتهدأ فيها حكاياتك اللاهثة ومعبد امرأ ة – قرب مقهاك – لا يلتقي بهما الليل في أي وردة ويسقط كل الندى     قبل أن …

أكمل القراءة »