أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 1997

رجل الأدوار الثلاثة

– لقد أحببت تلك بداية وسالتها .. وبداية عمل م الجديد المؤقت تسألني – أتحسبها جرأة مني؟! وقبل أن أجيب .. وما كنت أعرف بم سأجيب .. تجيب هي : – أنا أعتبرها كذلك ! "توجست خيفة من أن تكون مثل زميل لنا في القسم الفني يمطرك برزاز عشرات الأسئلة .. وبينما أنت تحاول أن تتذكر في أي جيب يقبع …

أكمل القراءة »

مناحة على أمير طعين

في سهل مديد وفي ليلة قمراء ، وقرب نهرين قديمين ، عثرت عليك ، بعد غيابة بحث طويل كدت أنسى نحلاله ملامحك القديمة التي طبعتها على ذاكرة صباي بقسوة ورفق .. يا الهي ! ما الذي حل بك :؟ هاجعا وجدتك ، يدك اليسرى تحت رأسك فيما يمينك ممسكة بالجرح القريب من قلبك .. الجرح الذي تركته أبلغ طعنة من …

أكمل القراءة »

موت الغول

انتابتني الرعشة ، وانساب السواد على الدنيا من السماء، حتي سقطت 0رضا مفشيا علي، وحين عدت الى . وعيي بعد ما يقارب الساعة من الغياب عن هذا العالم كله ، أعدت السؤال بحذر ، وجزء من وجهي اشعر به ساحة وغى لجيش من النمل ، اعدت السؤال بصيغة راوغت فيها الحقيقة ، جذبت الخالة أم رابح وهمست لها بخوف "أين …

أكمل القراءة »

قلق

ينتظر الآباء الصغار من خارج المدرسة يا لها من رؤوس مجعدة وشوارب بنية ظريفة ، يجلسون على الياتهم يأكلون اليبتزا ويتناقشون . إنهم ينتظرون جرس الساعة الثالثة بعد ظهر يوم ربيعي كما توحي به النظرة الأولى خارج النافذة . أملك صندوق نباتات زينة في نافذتي به نبتة الأقحوان الخضراء حيث يمكنني مشاهدة الآباء الصغار عبر وريقاتها. يقرع الجرس فيخرج الأطفال …

أكمل القراءة »

هذا مساء جميل جدا

لنفاجيء الخوخ بمجيئك الحلو.. تقرع القلب بمل ء القلب حاملا.. بعينيك القمر الذي كنت تعدني به ثم تكذب حاملا.. الأرض شاهدا كم تتعذب تحت قدمي وروحي تقول لك أكثر من أحبك .. أكثر. هذا مساء جميل جدا. لتفز يداك بالمشتهيات من السكر والنعناع والحليب .. وثرثرة الاقراط وهي تحدثك بحرارة كيف يختنق الخرز وبريقها يذوي.. ويموت وكي تطلق صوتك حتى …

أكمل القراءة »