أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2000

ثرفانتي وتنين المدينة

دون كيخوطي يصارع طواحين رياح الشرقي . يقف دون كيخوطي وقفته الطللية أمام بناية مسرح تحمل اسم من شكله من كلمات وصور خلقته الورقية وأطلقه في المخيال الانساني رمزا لمحارب مهزوم في معارك وهمية . أمام البناية الآيلة للسقوط ، يقف دون كيخوطي مشمولا بعواصف رياح الشرقي وقد صارت أعنف في الظهيرة كعادتها كلما حلت  ضيفا غير مرغوب فيه على …

أكمل القراءة »

هذا

"المدينة كالأصحاب. كا.. المدينة التي- تغرق في الفوضى وقي الخيانة "                                               يعقوب الحبسي أنه لن يمر هذا اليوم دون أي شيء (سأحكي) الانارة التي تضحك كأعياد الميلاد، روائح الأرصفة المختلطة ببصاق التجار- السمراوات المنتشرات على امتداد الشارع ما بين مطرح والحيل الشمالية، الحلأقون الفلبينيون بأوداجهم المنتفخة وشفاههم الرطبة ة بيوت العازبات في (يتيئ) المجمعات التي تفوح وسط القرم، المخ اجر …

أكمل القراءة »

صديقان

هكذا قررت أن أكتب لك علنا.. فما جدوى أن أسافر اليك عبر رسالة لن تصلك ؟ إذ لم أعد أعرف لك عنوانا.رسالتك الأخيرة حملت لي أكثر من خيبة وفجيعة ، غادرت الوطن مثلي ومثل الآخرين ، لم تجد عملا في الشارقة ، فعدت الى الجرح مديونا، ولكن لم عاودت السفر الى دبي، أنت الذي قلت لي «لن أحاثك عن الذي …

أكمل القراءة »

ذاكرة الموت الشائخة

أيها الغائب الحاضر..، ما هكذا تتوادع النوارس ، إنها لا تبقي المواني، بعد رحيلها مكسرة – كحالنا – هكذا.. هكذا.. يتمرغ الحزن في جسدي، ينثرني على فراشي كخرقة بالية ، أتثاءب .. أتثاءب ، لكن .. لم أنم . ما هذا الليل الذي يلوكني بين شدقيه ..؟! تعود بي الذاكرة (إن كان بقي منها شيء ما) الى أسبوع مضى.. – …

أكمل القراءة »

دعوة الى الجنون

كانت تجلس كمن يتفقد جرحا طال وقت اندماله ، فلا نظراتها كفت عن بحثها فوق كل ذلك الجسد الذي تمتلكه، ولا أصابعها توقفت عن رسم تلك الوجوه في الفضاء أمامها، يندفع أصبعها ليدير قرص الوجه ثم تكتمل الشفتين… والأنف وتبدأ بمحاولة تدوير العينين فتفشل ، امتلأ الهواء بوجوه دون عيون ، فشعرت هي الأخرى بظلمة قاعة قد تعوقها بأكتشاف ندوب …

أكمل القراءة »