أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2002

هل يجب إعادة ترجمات الأعمال الكبرى

–  1 – بمناسبة صدور ترجمة جديدة ل-(لوليتا) (*) LOLITA للكاتب الروسي »فلاديمير نابوكوف« ترجمة »موريس كوتوريه« التي طرحت مؤخرا في المكتبات الفرنسية: يتساءل المثقفون في مجلة »الفيجارو« الفرنسية عن ضرورة هذه الترجمة. هل هي ضرورية أم انها كمثل الكثير من الظواهر.. متأثرة بالموضة. (لوليتا/ ضوء حياتي, نار كبدي, خطيئتي, روحي, لو, لي- تا, رأس اللسان يصنع ثلاث ضربات على …

أكمل القراءة »

القصة القصيرة النسوية في اليمن بين الإسقاط والترميز مقاربة تأويلية بلاغية لمجموعة (لأنها) للقاصة هدى العطاس

تنهض القصة القصيرة النسوية في اليمن عبر نماذجها الجيدة التي أثبتت حضورا في الساحة العربية(1) ولم تعد تشكيلا غير واع موصولا بالقص التراثي التقليدي بل لجأت على يد القاصات اليمنيات الى تقنيات معاصرة طريفة تبلور من الفضاء السردي أفقا شعريا مخضلا بالهم الأنثوي وتطلعاته وهو يحيل في حقيقته الى تركيبة قصصية تمتزج في مناخاتها المدهشة انزياحات الصورة الشعرية وعناصر القصة. …

أكمل القراءة »

(خشخاش) لـ سميحة خريس : رغبة الكتابة والحياة بين انحباس الأفق وهلوسات الذات المتعطشة إلى الحرية

كذلك أجهشت هيلينا ابنة تندارس بالبكاء حين تأملت وجهها في المرآة وقد بدت فيه تجاعيد السن وتساءلت متعجبة كيف حدث أن اختطفت مرتين متتاليتين? إيه أيها الزمن إنك تلتهم كل شيء ولا تشبع.. «.(1) المرأة هي المرأة وإن تباعدت الأزمنة: معنى بدائي لا ينضب كالحياة تحدث مرارا وبأشكال مختلفة مثل فصول السنة عند تماثلها في ظاهر التكرار, لتختلف الى ما …

أكمل القراءة »

طهارة الصمت عن طقوس الكتابة

»1« ما بين الكتابة وطقوسها وشائج قوية, أو قل, إن الكتابة وطقوسها مترابطان بشكل يستدعي كل منهما إذا حضر الآخر, وكأن الكتابة بهذا المعنى لا تتكامل إلا مع خارجها, ولم لا, فالكتابة على ذاتيتها هي استحضار »الآخر«, أو استدراج الخارج عن طريق إخراج الداخل. والمسألة ليست مسألة ترف, أو عادات برجوازية, أو حتى نوع من الاستعراض, والطقوس المختلفة من أجواء …

أكمل القراءة »

يوسف إدريس بعد عشر سنوات من الغياب

القلم صولجان. ولكن ما أقل الملوك بين الكتاب.. كانت هذه العبارة هي صيحة جبران خليل جبران. ومن حقه أن يقولها. ذلك أن كتابه »النبي«  منذ صدوره وهو ثاني كتاب يوزع بعد الإنجيل على مستوى العالم باللغة الإنجليزية. وهذه العبارة تلخص سيرة يوسف إدريس الكتابية والإبداعية. كان قلمه هو صولجانه. وكان واحدا  من القلة الشديدة التي جعلت منهم الكتابة -والكتابة وحدها- …

أكمل القراءة »