أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أبريل 2002

بلاغة البناء الدرامي فيلا ديوان الكتاب لأدونيس

يبدو أن الشاعر المرموق أدونيس اعتاد وعودنا مع كل نتاج ابداعي جديد له على العودة الى الاجتهاد في فك التباس أطروحاته التحديثية إذ لا يهن ولا يتهاون في تطوير وتجديد أفق هذه الاشكالية, فها هو في ديوانه الجديد. (الكتاب- الأمس الآن المكان, الآن- مخطوطة تنسب إلى المتنبي, يحققها وينشرها ادونيس)(1) يدفع الكتابة الشعرية الى أقصى اختراق حدودها وتجنيسها الابداعي إذ …

أكمل القراءة »

مهرجان مسقط السينمائي والحلم بالفيلم العماني

سعدت كما سعد غيري بانطلاق مهرجان مسقط السينمائي الأول أو (الثاني) خلال الفترة من 20 وحتى 27 يناير الماضي. هذه السعادة حقيقية بقدر ما عبرت عن فرح يخامر كل مثقف وأديب ومهتم بالابداع..  أشير أولا الى اهمية هذا المهرجان وغيره من المهرجانات والفعاليات الثقافية وضرورة انجاحها واستمراريتها ودعمها ماديا ومعنويا حكوميا وأهليا. والاشارات الايجابية التي ذكرتها اللجنة المنظمة حول المهرجان …

أكمل القراءة »

سور البيت

بيت وحيد.. وحيد في العراء.. وشتاء غرفتي.. مكتبتي.. مدفأتي جمر وكستناء.. والغابة سور البيت. ألتف بشال الوجد.. الفانوس في يدي والدهليز طويل طويل.. أنياب الخوف تنشب ذئابها.. تنهش.. وشجر الحور عار يتطاول كأنه من حكايا المردة.. باب يرتج.. عتبة تتنهد.. كيف دخلت الاعاصير كيف علقت العزلة مشانقها.. ليالي بنات آوى تنشر عواءها أسأل البراري: هل سقف العالم مشروخ? الباب يتشمعني …

أكمل القراءة »

رقصة بلادي

وجدت المكان ممحلا, كحظها, الا من شجيرات العشار والسلم تخاصر رابية ممتدة من الشمال إلى الجنوب, وقد أخفت عن الناظر المتلهف الأفق البعيد. تماما عند المساء وصلت لتلك الربوع الخالية.. وكان يظهر للعيان ان تلك التلعة المستطيلة قد وضعت عمدا كحدود يحذر تجاوزها! كانت تريد اطعام صغارها الثلاثة والطفل الغافي.. كان في صحبتهم رجل رث بكل ما فيه من جسد …

أكمل القراءة »

اعترافات وجه في المرآة

» لم يعجزني عمل رغبت فيه, حتى وأنا طفل, حين كنت افتقد شيئا أتمنى الموت: أردت الاستسلام لأنني لم أر معنى للجهاد. شعرت إنه لا شيء يمكن إثباته او إضافته أو اسقاطه بالاستمرار في وجود لم اختره. كان كل شخص حولي يمثل فشلا, وان لم يكن فشلا فسخرية, خاصة الناجحين منهم, لقد استاء مني الناجحين حتى الموت«. لعنت بلادتي بعد …

أكمل القراءة »