أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يوليو 2002

أزهار العطب.. زغاريد الغبار..

(1) ادخلي..         في المساء المشمس.. زيني قلق الجدران والنوافذ بنبات الصهيل.. ضعي ملصقات الحجر الشهيد على عورات الحلم فتلك أصابع الهديل المعشبة تضغط على الزناد.. (2) للحصى بنفسج يشرق         في الرماد.. للبنفسج, رغبات السمرمر, شواطئ غامضة,         وجماجم كثيرة.. فهل تسرقين من هرم الظلام توابيت الأنبياء         وقبضة الحرية?   هل أعطي القوارب الملتاعة لفرائس الرمل وجن يات …

أكمل القراءة »

»كأن« حركة شعرية

كأنني عاطل عني. يزحف جيش من مقدمة قلبها نحو بوابتي المغلقة مؤكدا  ازدهار وردة وتفتح جسد كأنها عاطلة عنها في مزقها وإطراقتها نحو الغيوم كأننا عاطلان نلملم رسائلنا من نوافذ مفتوحة على الأنخاب. كأنني ثائب الى هاوية هناك في المطار, أو في مدينة المعدن وقصائد المقهى. كأنه حلم ناقص تنقصه الرحمة, رحمة المحبين والحواليين في احتفالنا بالمذاق. هناك تنفلت الفتنة …

أكمل القراءة »

تحت جلدي بلاد

كل ما تعرفه عني فائض عن سمائي ومتعارف عليه لست البلورة نادرة الحدوث ولم اثر غبارا أول مرة تحت اقدامي طري كيرقة الصباح كأن لم اعبر كأن لم أصدف أيا كان بين المزلاج والآخر انا طينة من تذكارات شرسة انا العالم القديم المثابر لم احترف الحياة الصعبة ولا اصل الى نهايات من حرير هذا مربك لنمط العالم ذي الحواف المنهارة …

أكمل القراءة »

الشاعر فرج بيرقدار: كان لابد من الشعر كي أعرف نفسي وأحميها وأوازنها فوق صراطها الممتد ما بين اللعنة والقداسة

حين كان الشاعر السوري فرج بيرقدار في المعتقل, استطاعت كلماته أن تكسر قيود أسرها وعتمة الغياب وتحلق بعيدا في سماوات النور والحرية… ثم تلملم جروحها في مجموعة شعرية بعنوان »حمامة مطلقة الجناحين«  في هديلها الحزين تتكشف طاقة الحياة على الاستمرار والتحدي والأمل رغم العذابات والنزيف… في هديلها تتكشف أشكال من الحنين المضني لم يعرفها إلا من خبر التجربة… تشف عن …

أكمل القراءة »

الشاعر الفرنسي هنري ميشونيك »الستوك« الشعري لا ينضب وهو ضد المحاكاة والتقليد

إلتقينا في بيت الكاتبة التونسية هالة الباجي, بيت تونسي قديم في المدينة العتيقة ذو ملمح أندلسي.. على خلفية غرفة المكتبة بستان وراء الزجاج: ضوء وياسمين.. بدا هنري ميشونيك منشرحا ذاك الصباح, فقد ألقى البارحة محاضرته ضمن سلسلة محاضرات الموسم الذي افتتحه جاك دريدا في البيت نفسه; البيت الذي يسم ى معهد تونس, وتديره هالة باقتدار.. وبدا وكأنه يتهي أ لحوار …

أكمل القراءة »