أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2002

في رحيل الكاتب علي بن عاشور

كأن علي  بن عاشور لم يمت. لم يعرف بموته أحد. عرفوا , لكن لم يصدق موته أحد. صدقوا, لكن لم يقتنع بموته أحد. عرف أصدقاؤه أنه مات, فصدقوا, لكنهم أنكروا ذلك في نفوسهم, فبقي فيها حيا. هكذا, مات علي  ولم يمت. مؤكد, على الأقل, أن عليا  لن يموت قبل زمن طويل. لم يعرف أحد  أن علي بن عاشور مات. حتى …

أكمل القراءة »

الغذامي: تهافت النقد وقراءة التنميط والقسر

بالرغم من الجهد الواضح الذي بذل من قبل الدكتور الغذامي للتخلص من هيمنة النسق وفضح مكنوناته, إلا أنه وضمن فضحه أسس لنسق جديد, وكرر أخطاء الأنساق السابقة التي ينتقدها, وكأنه محكوم بملازمتها وعدم الفكاك منها. لأن النسق حسب إدعاء الغذامي بنية »لاشعورية«  ضمن »المضمر«  وتمثل »جوهر الخطاب«, ويمارسها الكاتب والمبدع دون وعي منه لأنها حاكمة عليه ومتشربة في ذهنه ولا …

أكمل القراءة »

الغذامي: وإفقار المفاهيم

* فالكيفية التي وقع حسبها تلقف مقولة »موت المؤلف« في الراهن النقدي العربي تعبر, في حد ذاتها, عما مارسته تلك المقولة من جاذبية وفتنة في الدراسات التي استعارتها ووقعت في دائرة سحرها. لم تستقدم المقولة باعتبارها مفهوما له كثافته, وله حمله المعرفي, بل وقع التعامل معها على أنها لقية فريدة, لقية نفيسة, لقية لم تتولد عن النظر في النصوص الإبداعية …

أكمل القراءة »

البحث عن قاعدة للتمثال (المعري كما يراه الجواهري)

تواجه دارس شعر الجواهري صعوبات شتى قد لا يجدها, بمثل هذا القدر لدى أي شاعر آخر… وترجع هذه الصعوبات الى أسباب عديدة, منها أن تجربة الجواهري تمتد الى ما يقرب من القرن, وهي في تاريخها الطويل هذا لم تشهد خطا مستقيما في تطورها وما شهدته لم يكن غير تعرجات تخللتها قصائد هي قمم تناثرت هنا وهناك.. قمم لم يتم اكتشافها …

أكمل القراءة »

الجنس والنوع في الرواية العربية إحسان عبدالقدوس.. نموذجا

يهدف هذا البحث إلى الوقوف على أسباب رفض أحد أنواع الرواية, الرواية العاطفية, من قبل النقاد, والأسباب التي تجعلهم يصفون هذا النوع بافتقاده صفة »الأدبية«, التي تسم أنواع الرواية التاريخية والإجتماعية والسياسية. سوف يأتي البحث على التفريق بين الجنس والنوع, مبينا أن للرواية كجنس, خصائص عامة تشترك فيها جميع أنواع الرواية, وأن لكل نوع روائي خصائصه أيضا, التي تميزه عن …

أكمل القراءة »