أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2002

فاسكو* في بلاص بتري

ناظرا  إلى سماء خفيضة دون تركيز تشاغلني تلك اللحظة هواجس لا حدود لها. محاولا  بيأس التقط فكرة ولو واحدة تمنع تشوش أفكاري في هذا الصباح الذي بدأ لي دون معنى. ثلاثة طلبات اشرت بها الى نادل المقهى أن يأتيني بها, متتابعة. حليب مهرس, قهوة مهرسة, قهوة سوداء, حثالتها بأكثر من أعلى من منتصف الكأس. مع تأكيدي له بأن يجلب كأسا  …

أكمل القراءة »

جنازة الشاعر

أفاق متثاقلا كعادته على رنات هاتفه الخلوي وكان قد نسي  كالعادة أيضا  منذ سهرة البارحة أن يجعله Silent  كما كان قد قرر صبيحة الليلة الفائتة والليلة التي قبلها أيضا والتي قبل قبلها , وإذ أن رأسه ثقيل مثل صخرة فقد كان يتلوح على وقع رنات الهاتف , ولم يكن في الواقع رأسه وحده بتلك الحالة بل كان جسده كاملا محملا …

أكمل القراءة »

ثلاث قصص قصيرة

– رسالة كانت الشمس توقظنا ثم تجري معنا, تسحبنا وتتقافز فوقنا الى ان تودعنا يد الغروب. لم تكن شمسا زائدة, شمسا لغير الضياء, كان كل شيء مخلوقا من الطين البارد, الناس والبيوت. لم يكن مجتمعا تائها, مألين, كان الجميع يسيل مع الماء. انتفضت المدينة كقطيع أعمى باغته الصراخ, حين زارها النفط ومكث طويلا, فانتفضت معها البيوت والاشجار وظهور العمات المحنية …

أكمل القراءة »

المروحة البشرية

انتابتهم نوبة هزت كيان الهندي الضئيل, فقد تركوه معلقا في المروحة الكهربائية المعلقة في السقف, رأسه إلى الأسفل يناطح الهواء المختلط برائحة الأصباغ الحديثة للغرفة. أخذت المروحة تدور بقوة وهو يدور معها, يتدفق دمه ناحية فروة رأسه, والرعب ينتزع قلبه ويهضمه, ظن أنه ميت لا محال, أشياء الغرفة تدور بسرعة البرق في رأسه, ولا يستطيع أن يميزها. جدران تتميع وتدور, …

أكمل القراءة »

قصتان

ساعات الجد حانت ساعة الجد وانتهت آخر أيام عمره الذي دام أكثر من مائة عام وكان ذلك عند أول خطوط الفجر البنفسجية وكما روت زوجته المتطيرة من كل شيء والتي سمح لها الجد أن تستلقي بجواره في ليلته الأخيرة بعد أن افترق عنها وعن باقي زوجاته في العشر السنوات الأخيرة من عمره ليتفرغ لحياة الزهد قالت بأنها شاهدته من تحت …

أكمل القراءة »