أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2002

من الأدب الفلسطيني زعمطوط

رغم ما آلت إليه الأوضاع الفلسطينية في الداخل المحتل بكل مدنه من كارثية طالت كل تفاصيل حياة الناس اليومية وجزئياتها دمارا وسحقا وإن لم تطل كرامتهم وروحهم الحقيقية لأن الكرامة محفوظة ومحصنة طالما هناك مقاومة وتحد. ومن تجلي ات هذا الروح الخلا ق لدى الفلسطينيين وطليعته الثقافية, هو ذلك الاستمرار المتدفق وبوتائر أكثر كثافة وابداعا  للانتاج الثقافي, ففي فلسطين الراهنة …

أكمل القراءة »

تقاطعات

ليكن! من تسكن عزلته هذه البطاح كملاك منفي في فردوس قاس لا شيء يغطي الوحدة المتحجرة سوى تركة ترحل معه دائما ومنازل مغمورة بخطيئة لم تصل حد النهاية. صولجان الريح يناولني ورقة حب خبأتها في سريري تقاسمني اللحاف والهواء الصرخة تنسج من وعاء دمي ضباب أزرق يحوم حول جسدي المسجى على رفة الترحال مدار جائر حين أسلمه مفتاح القلق أنا …

أكمل القراءة »

جنازة من هناك

البحر الحافي يتلصص  حول حواف فلسطين, يغمض  عينا ويفتح  عينا, حتى إن نام الجند الساهر , يتسلل من بين بياداتهم , وكعوب بنادقهم , يجتاز السلك الشائك, والأجولة الرملية, ويغير  من لون تموجه حين يمر بقطعة وقت  مشمسة , كيلا يبصره العطشانون, يسير بطيئا وخفيفا, حتى يصل إلى جثث الشهداء , يغلق  أعينهم, ويسرح شعرهم , ويزرر ياقات القمصان , …

أكمل القراءة »

يحشو فراغاتها بالجمرات

كلماته الخشبية تستلقي أمام بحر ساكن تمد  قدميها تدغدغ إبط الماء تتأرجح أخيلتها بين خيوط اللامعنى تحد ق لساعات في عين الشمس تشعر بالخفة …. *** نراقب حلزونات  عارية خرجت  من ثكنات الزبد متكئة  على أطراف الخوف وعادت مهرولة بفرح الغنيمة هذه العارية تماما  إلا من مرايا الشهوة تخاتل انتباهات النوارس فتنهش غلالات الفكرة *** كلماته.. ترصد المشهد بعيون  ذئبية …

أكمل القراءة »

قصائد

زيف الأسماء (1) امرأة من رحم الذاكرة الخربة من وحي القرابين والبخور ليلة العرس الأكبر للعاصفة اقتدت من شهوة المكان من جرح الغيب النازف من قراءات الكف والتمائم المربوطة حول بطون الصغار من جاذبية العطر وحنين الساقية, لها شه قة السمر ونزق الأشرعة! تدعى أنا *** (2) أشباح مراؤن قرصنة بعيون وحيدة جزارون يقب لون الضحايا ليلة العيد بحارة أرباب …

أكمل القراءة »