أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2003

«سأنطلق حتّى يلتقي القمر بالبحر » »لورينا ميكانيت« وطرح الأسئلة الكبرى رحلة الموسيقى نحو اكتشاف الهوية والجذور

يقول الفيلسوف الصيني «لاو تزو»: (ليس للمسافر الحقيقي خطط محددة, كما أنه لا ينوي الوصول). وبذلك يغدو مسافرا أزليا في تخوم الأرض والسماء والروح, يحمل معالم البلاد التي زارها ونبض ناسها, ولكن الرحلة تصير أشد التصاقا وأكثر مدعاة لمواصلتها حين تجد ذاكرة تجمعها وتنقلها عبر العصور. وإذا كانت كتب الرحلات قد أطلعتنا على أشهر الرحالة ومغامراتهم, فإن ما تقدمه المغنية …

أكمل القراءة »

الفنان الفلسطيني عبد الحي مسلّم عرائس ومنحوتات من نشارة الخشب والغراء

منذ اثنين وثلاثين عاما  تقريبا , لم يتوقف عبد الحي مسلم (أبو يوسف) عن بناء منحوتاته ومشغولاته الباهرة. أحدث ما أنجزه الفنان عبد الحي مسلم, عمل يمثل شهداء انتفاضة الأقصى (ومحمد الدرة في الخلفية), ويشير إلى عمل قيد الإنجاز «هذا عمل آخر لم يكتمل», وجاءت الانتفاضة ففجرت مناطق جديدة من مخيلة الفنان وذاكرته ووعيه واهتمامه, فترك العمل الذي لم يكتمل …

أكمل القراءة »

لويس عوض وثقافة الصدام بلوتولاند: الثورة الشعرية الرابعة

ازدحم التاريخ العربي بالعديد من مشعلي الحرائق الفكرية والثقافية, خلال مراحله المختلفة بدءا من المعتزلة, مرورا بالجاحظ وأبي العلاء المعري وابن الراوندي ومحمد بن زكريا الرازي, وصولا الى طه حسين ونصر حامد ابوزيد. إن لويس عوض ينتمي الى هؤلاء الثوار ويلتقي معهم في انهم جميعا من مؤسسي ما يمكن أن نسميه بـ»بثقافة الصدام» مع المجتمع. الا انه كان امتدادا طبيعيا …

أكمل القراءة »

الهويات نادر كاظم بين التحبيك السردي والتشكيل الأيديولوجي

هل الهويات مفهوم حديث? وهل لها وجود جوهري مفارق? أم إنها موضوع تاريخي يتشكّل في التاريخ ويتطور مع تقدمه? وإذا ارتضينا الإجابة بالإيجاب عن السؤال الأخير فإننا نسأل: كيف تتشكّل هذه الهويات? وما هي الأدوات التي يستعان بها في عملية التشكيل? وما هي الاستراتيجيات التي توظف لإتمام عملية التشكيل هذه? لا يستطيع أحد أن يد عي بأن الهويات موضوع مستحدث, …

أكمل القراءة »

البعد الصهيوني في نظرية المركزية الأوروبية

(التمركز على الذات) هو مرض يصيب الشخصية الانسانية فيجعلها تعتقد أنها محور العالم, لا يقوم وجوده إلا بها وحدها, وما عداها هو إكمال لاطار هذه الفاعلية المحورية التي خصت بها دون سواها, ولذلك فان ما تراه وتعتقد به وتتصرفه هو الصواب, وما خالفه- أو يخالفه- هو غلط ونشوز وانحراف لابد لها من (تقويمه) بمختلف أشكال القسر والقوة إن كانت تملكها. …

أكمل القراءة »