أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2004

التقــاء

  قريبا  من الباب أرمي بجسدي المثقل بعبء سنة فوق مقعد.. أغمض عيني للحظات حتى أعتاد على المكان.. أبعد رأسي عن الجدار مع ارتفاع صوت خشن قوي يأتي عبر ميكرفون من مقدمة المكان. اخرج قلمي وأحاول متابعة الكتابة فيزجرني الصوت الخشن بعيدا  عن الورقة التي حملتها معي من الخارج, أحاول التركيز في كلمات الصوت الخشن لألتقط منها بعض العبارات لتساعدني …

أكمل القراءة »

قبلة الماء

  في الحمرة الأولى حضر  جسدي كله دفعة  واحدة, ولم أكن  أعرف  ما الجسد.. وها أنت  تجاوزت  الثلاثين ولا تعرف  شفتاك  حتى عدد  النتوءات  حول حلمة  ثدي  المرأة  الأولى.. تجهل  عدد  هز ات  طرب نهديها, ولونهما لون شفتيها.. ضعيف  أنت  في رياضيات الج سد واللون.. كأي  بحراني يعرف  الحزن  أكثر  من الجنس.. يشرب  ماء  دموعه أكثر من ريق  فتاته.. يصقل  …

أكمل القراءة »

قصتان

  الرصاصة الطائشة انطلقت رصاصة طائشة من بندقية مجهولة, وشرعت تصول فوق شوارع المدينة بسرعة جنونية. في بداية الأمر,حين سمع الناس دوي الطلقة, حسبوه هزيم رعد أو ارتطام شجرة على صفحة أحد النهرين الذي تقع بينهما مدينتهم. وبرغم أن الأفق كان صحوا ولم تكن هناك ريح لتسقط الشجرة, إلا أنهم صدقوا ظنونهم سريعا. أما الرصاصة نفسها فلم تعبأ بما فكر …

أكمل القراءة »

لغــو

  بعد أن عادا من الحفلة, رفع رجل الاعلانات جف هلتون ناظريه, فرأى زوجته الشابة, ماتيلد, واقفة ثمت باشة له. لقد بدت له متوهجة من ذكرى المحادثات المهموسة مع الشبان الذين كانوا تائقين الى لمس يدها أو ذراعها, وابتسمت وواصلت الحلم وعيناها الداكنتان الواسعتان تزدادان رقة يصاحبها الحنو. وبدأت تدندن عندما مضت الى النافذة ووقفت هناك تنظر من عل  الى …

أكمل القراءة »

نــوال

  كانت تشعر ببرد مكيفات الصالة يخترق عظامها باستمرار.. أمالت رأسها على كتفه العريض وتابعت أحداث الفيلم غير آبهة بيده المتوحشة التي اندست من تحت معطفها الصيفي وظلت تعبث بآلية منتظمة بأماكنها الحساسة.. لطيف  هذا الزنجي.. التقت به من فترة قصيرة ودبر لها بسرعة عملا  جيدا .. كان شغوفا  بها.. فكرت بالأجر الكبير الذي ستحصل عليه من هذا العمل فابتسمت …

أكمل القراءة »