أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2005

محمد دريوس: (ثلم في تفاحة طافية)

  رغم أني من اعتاد أن يسأله الناس:    (من أين تأتي بمثل هذا الكلام!) أجدني أسأل محمد دريوس ذات السؤال:    (محمد، حقاً، من أين تأتي بمثل هذا الكلام!). أنا الذي كبر وخبر كفاية، حتى صار لا يفاجئه أحدٌ أو شيء، فكيف بكلام! يفاجئني محمد دريوس في كلِّ شيء! من أين يأتي هذا الفتى الغر (كنت ممثلاً مغموراً من الأقاليم / …

أكمل القراءة »

صورة الزمن في باب الشمس

  عالم من الصور    والرموز والأشياء الصغيرة والحكايات البسيطة. اجتمعت لتصنع وطناً، تجسده وتحكيه بل وتحفظه حين تحولت إلى دموع وضحكات وبعض أفراح صغيرة وأحزان دائمة، ما هي سوى أشياء وصور تجسد الماضي والمستقبل في حاضر مؤلم، فمن خلال قصة حب نهيلة ويونس يحكي إلياس خوري فلسطين، يجسدها من خلال البشر وتفاصيلهم الصغيرة، حيث خلع التاريخ قبعته الأكاديمية وركض بين …

أكمل القراءة »

بين طريق دمشق والحديقة الفارسية: شاعر يمشي في غيابه

  عند الحديث عن التجارب الجديدة التي ظهرت في الشعر السوري المعاصر خلال العقود الثلاثة الماضية، لا نجدّ أية إشارة الى تجربة الشاعر نوري الجراح، الذي تنقل في اقامته بين أماكن عديدة، لعل أهمها اقامته الطويلة في لندن، وبقدر ما يشكل ذلك ظاهرة لافتة للنظر، فانه يعكس تفرد هذه التجربة في مسارها ولغتها، وأشكال مطارحاتها، أو آليات اشتغالها، اذ أن …

أكمل القراءة »

إشكالية توثيق الشخصيات العمانية المبكرة: المنير بن النيّر – إنموذجا

  إن الحاجة الى تحقيق تراجم لشخصيات عمانية هي من الأمور الملحة نظرا لقلة الكتابات عنها، ومن جانب آخر فان ارتباط هذه الشخصيات بأحداث تاريخية ضمن السياق التاريخي العُماني والاسهامات العلمية والفقهية الحديثة تجعلنا في بحث مستمر في محاولة للتعرف على سيرهم. فوجود شخصيات علمية لها تأثير ممتد ومتواصل من خلال كتاباتهم عن الثقافة العمانية مثل العوتبي، ومحمد بن ابراهيم …

أكمل القراءة »

مجموعة رفرفة: لحظة الاكتشاف وكسر المألوف المكاني

  اللحظة الزمنية الفارقة، الحضور الزمني الحقيقي في مجموعة رفرفة(1) هو لحظة الاكتشاف، تغلب الشخصية الأنثوية على قصص هذه المجموعة، ولكن الأنثى هنا لا تحضر بالضرورة ضمن سياقات الأنثى النمطية، فهي قد تكون طفلة حينا، صبية حينا، وامرأة ناضجة حينا آخر، ولكن ما يجمع هذه الألوان المختلفة للحضور الأنثوي هو هذه اللحظة المهمة، لحظة الاكتشاف، والتحول، وربما لذته. الطالبة التي …

أكمل القراءة »