أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2006

شيزوفرينيا

  لا أريدكم. اخرجوا. اتركوني وحيداً لأعيش. اطفئوا الأنوار. سيشتعلُ دمي.. سخرتم مني. بعيدون أنتم.. بعيدون  مذ مددتُ يدي. تتمرغون بالألوان كلها وأنا لم أرد إلا اللون الأخضر. أود الغناء وتنقصني الخضرة. أنتم لا تصلحون إلا لبيع الخضروات على الشارع العام بين مسقط و نزوى.. انزوى قلبي  في أقصى صدري حين رأيتها. وحيدة  تمشي في الدرب. راقبتُ خطواتها الرشيقة. ترتدي …

أكمل القراءة »

غاندي

 »إلى الصديق القاص يحيى سلام المنذري… سلام سلام سلام« ابتسم العامل في محل النظارات وهو يناولني علبة نظارتي الجديدة. خبأت العلبة وخرجت مندفعا إلى الشارع كمن يهرب ببضاعة ممنوعة. أخيرا أصبحت بحوزتي، وعليّ أن أحظى بأول تجربة بعيدا عن الأعين. تقدمت في الزحام حاشدا كل انتباهي على العلبة المستقرة في جيبي الأيمن، وكان خفقان قلبي يتجاوب مع أية لمسة تصيبها …

أكمل القراءة »

الخروج من أور

(ليس في الرؤية وقفة ولا عبارة)                                      (النفري) القسم الأول                الطرد من الجنة أيها الناس .. يا أيها التلاميذ.. لم كل هذه الكتب.. القراطيس.. لن نكتب.. لم كل هذا الزاد.. لن نأكل.. لم كل هذه الخرائط.. البوصلات.. لن نصل..لم كل هذه التراتيل.. الكمنجات.. لن نصغي.. أيها التلاميذ.. يا أيها الناس.. لم كل هذه المسامير.. لن نقيم.. لم كل هذه …

أكمل القراءة »

حدث في العرين..

  يحكي الحاج سعيد الملقب بـ »سعيد دعدع« عن حكاية غريبة حصلت في مطرح بجانب سور المثاعيب العظيم، الذي يسكن قمته الجن والعفاريت والشياطين.     أنه فيما كان يمضي إلى المسجد لأداء فريضة الفجر، وكانت الدنيا شتاء مع بدايات شهر كانون الأول، وكانت الدنيا لا تزال تطرد ظلمتها لترحب بالشعاع القادم الذي سيدفئ الحارة، أنه لمح الشيخ »سليمان المعسري« وهو يتبول …

أكمل القراءة »

مع السلامة يا عم لاوتسو

تبتعد المرآةُ في بطءٍ ولكن في ثباتٍ ـ كما يقول الإنجليزُ ـ فيتسع مجالها، وتحيط صورتي بسحابٍ وترابٍ وذبابٍ أيضًا ـ ولكن بضغطٍ من اللغةِ ـ ها هي يدي تتحرك لتهشه انظروا .. اللغةُ حرَّكتْ يدًا ما كانت لتتحرك. اللغة تفعل. اللغة هشت ذبابًا غير موجود. اللغة مجنونة. وتبتعد المرآةُ إلى أن تأتي لحظةٌ لا يمكنني أن أتبين فيها صورتي، …

أكمل القراءة »