أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2007

علي الوردي والمنطق الجدلي

  كأي باحث او مفكر متخصص في دراسة احوال المجتمعات البشرية لتكوين استنتاجات نظرية عامة، اهتم عالم الاجتماع العراقي الراحل علي الوردي مبكرا بالفلسفة، هذا الميدان المعرفي الذي ولد علم الاجتماع فيه اصلا. بل ان اهتمامه به فاق بكثير في رأينا مثيله لدى كافة نظرائه العراقيين والعرب من علماء الاجتماع. وهذه الحقيقة التي تعلنها كتاباته اجمالا، كنا نحس به سلفا …

أكمل القراءة »

البطل المنتصر بين أسطورة الحق وأسطورة التقدّم

  لا شيء يجمع ، ظاهرياً، بين جبرا إبراهيم جبرا وحنّا مينة، باستثناء شيء واحد هو: الكتابة الروائية! فقد كان الأول ليبرالياً، مخلصاً في ليبراليته، لا يميل إلى الاشتراكية أو ما هو قريب منها، ولا يحجب عداء مستمراً للشيوعية. ولعلّ هذه الليبرالية، التي خالطتها أبعاد مسيحية، هي التي جعلته مدافعاً حاسماً عن مقولات معيّنة مثل : الفردية النوعية التي تضع …

أكمل القراءة »

البنية الشعرية عند «بدوي الجبل» قصيدة «اللهب القدسي» نموذجا

  يقدم شعر بدوي الجبل نموذجا فريدا لجدلية العلاقة بين اتكاء الشاعر على موروثه القومي في الشعر، وتمثل خصائصه وعناصره وقيمه، وانطلاقه- بفعل المغايرة والتجاوز- الى أفق جديد، يحقق حداثته الشعرية، وخروجه من دائرة التكرار والاجترار، واستعادة النسق المألوف للقصيدة العربية عند أعلامها الكبار في عصور ازدهار الشعر العربي. من هذه المفارقة، يبدأ الوعي بقيمة ما يمثله شعر بدوي الجبل …

أكمل القراءة »

من الفرضاني.. يوميات رحلة إلى زنجبار وممباسا والبرِّ الأفريقي

مفتتح غير مهم كنت أعود بين الفينة والفينة إلى دفتر مذكرات بنفسجي سجلت فيه بعض وقائع رحلتي إلى دولتي تنزانيا وكينيا في شرق أفريقيا، فأجد فيه مادة أريد أن أشارك فيها القرّاء. وعندما أعددت هذه المذكرات للنشر لم أغيِّر فيها كثيراً حفاظاً على رؤيتي للعالم والحياة، بها من الأريحية والبساطة الايجابية والسلبية شيئاً يعكس – بلا شكٍّ- شعور شاب تمتلئ …

أكمل القراءة »

كلمة العدد

كقطيع كباشٍ بيضاء فاجأها الهياج مرحى يا شجرة (الغاف) ذات البأس التليد اضحكي عالياً وأنت تحدّقين في نجوم الظهيرة المشرقة بذلك الخواء الشاسعِ بالأسرار البهيّةِ التي لا يدرك مداها غير طيور تعبر باستمرار غدرانَك الوارفة.. ٭  ٭  ٭ الموج يتدافع أمامي بغيوبه وزَبَده كقطيع كباشٍ بيضاء فاجأها الهياج ٭  ٭  ٭ القمرُ، سرَّة امرأة يضيءُ سفوحاً وودياناً، غائرةً في الذاكرة …

أكمل القراءة »