أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2007

«مذاق العزلة» لليلى السيد الشعر والأحلام اذ يلتقيان

   يفرض علينا الشعر العربيّ الحديث نمطا مخصوصا من التقبّل، يجعلنا بحضرة المجهول ويمضي بنا في أقاصي المكاشفة، حيث تختلط المعايير النقدية المعهودة، ويجد القارئ أمامه نصّا عاريا من ترسانة البلاغة الكلاسيكية ومن أجراس الإيقاع العروضيّ ومن المواضع الدلالية المشتركة التي كانت تسود الشعر العربيّ من امرئ القيس إلى أحمد شوقي… يُسلمك نصّ الشعر النثريّ إلى الضياع واليتم النقديّ: فكيف …

أكمل القراءة »

«ممر معتم يصلح لتعلم الرقص» لـ إيمان مرسال الذهاب الى المنفى لا يعني تغيراً فـي التفاصيل

  تستمر الشاعرة المصرية إيمان مرسال في مغامرتها الشعرية التي بدأتها، في أوائل الثمانينات، حينما أصدرت مجموعتها الشعرية «ممر معتم يصلح لتعلم الرقص» ثم «المشي أطول وقت ممكن». شقت مرسال، عبر مجموعتيها، طريقا شعريا يتمايز عن مجايليها  من الشعراء المصريين، كما فسحت لغتها  لصوتها أن يكون له سماته الخاصة ضمن شعر الجيل الجديد ، وحضوره الواضح . «جغرافيا بديلة » …

أكمل القراءة »

(جارة الوادي) لطيبة الكندي خليط من التأملات والذكريات ونجوى النفس

  تحاول طيبة الكندي في مجموعتها (جارة الوادي) ان تجترح أسلوبا خاصا، ومضامين متميزة، غير أن ذلك الأسلوب يتفلّت من بين يديها، وهي تجرّب أن تدنو من تخوم نمط من كتابة القصة القصيرة لعله أقرب الى (الحداثة) منه الى النمط التقليدي، غير أننا نقف فيما تعرضه إزاء خليط من التأملات، والذكريات، ولم لا نقول نجوى النفس، ومحاولة استبطان كنه هذه …

أكمل القراءة »

«تواضعت أحلامي كثيرا» لـ سعدية مفرح البطل الحقيقي تتواضع أحلامه وينسحب من القطيع

  بدأت قصيدة النثر بعدد من المقولات ـ حول الذاتي واليومي والهامشي وغيرها من المفردات ـ التي صارت دالاً هاماً عليها، و غاب عنهم أن المشاعر لا يمكن إلزامها بحد معين ، كأن يقول شاعر لذاته سأستخدم اليوم مفردات فرشة الأسنان وسكين المطبخ ومعجون الحلاقة لأنني أود أن أعبر عن قضايا صغيرة، وغداً سأجهز ذاكرتي لكتابة قصيدة تفعيلية لأنني سأستخدم …

أكمل القراءة »

«هذا الليل لي» لـ هلال الحجري «شعرية الباطن وتنوعها في مواجهة الواقع»

  إن تجربة الحداثة الشعرية في «عمان» ليست بمعزل عما يحدث في العالم العربي من صراعات وإن أخذت أشكالاً خاصة، نظراً لأن نصوصها التأسيسية قد جاءت متطورة ومتقاطعة مع أكثر الأشكال حداثة. في هذا السياق اتخذ الشاعر «هلال الحجري» في ديوانه «هذا الليل لي» الذات الفردية، وما تمتلكه من معرفة وتجارب معاشة أساساً لبناء النص، وهي ذات مترفة وتنتمي للطبقة …

أكمل القراءة »