أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2007

نداهة أخرى

  لا اعرف اذا كان زيزا ام صرصورا من صراصير الليل فلست ضليعا في امور الحشرات ولكن من المؤكد ان روحا شيطانية كانت تتلبس ذلك الكائن ليبدأ في (العزف) تماما في نفس اللحظه التي اضع فيها رأسي على الوسادة تهيؤا للنوم بعد منتصف الليل بساعة او ساعتين.. كما افعل عادة. والحقيقة انني كنت سعيدا قبل ظهوره في ان الصدفه السعيدة …

أكمل القراءة »

أي السحب أمي؟!

  حينما رضعت سحابة ظننت كل السحب أمهات لي!! فامتطيت ظهر إحداهن، وتوسدت حضن الأخرى، ولثمت صدر أكثرهن امتلاء.. ونمت. لم تكن خمس رضعات مشبعات.. !! بل كانت خمساً وخمسين.  أمي تقول إنها مئة رضعة مشبعة بدليل نهر اللبن الممتد من فمي حتى السرة. أمضيت حولين كاملين أعب من ضفة النهر فوق السرة عن اليمين ولم أرو.. فنوت أمي فطامي …

أكمل القراءة »

وغارت أنهار النور

أسفل النموذج في لحظة بدا فيها قلبه مفعما بالعنفوان والشباب، بادئ  الارادة والتصميم على سيادة أجوائه الداخلية، دون السماح لأي أطراف خارجية بالتدخل، أيا كانت معزتها ومكانتها –  قرر أن يبحث عن مصدر النور في عقله وقلبه: – من أين يبزغ ذلك النهار النوراني الذي يضيء الأشياء كلها، فتنكشف بادية جلية لا غلالةَ من ظلالٍ أو عتمةٍ تسترها؟ – من …

أكمل القراءة »

نصــوص

حكاية رقم ١ بلا ايقاع محدد، الحركة خلقت اطارها العام، الأكف تلعب بالطار، الصرناي يرسل الأنين، كان عازف الصرناي العجوز منفوخ الأوداج مغمض العينين، كان عازف الدف ينقر على دفه بحركة آلية. كان عازف العود يحتضن عوده كأمٍ تحتضن وليدها البكر. كانت الرؤوس تتمايل في نشوة لا إرادية.. كان المنشد الأعمى يخلط الأنين بافراح الآخرين.. كان المنشد الأعمى يردد كلمات …

أكمل القراءة »

بحـــــــــر

  الآن فقط أحني رأسي لكل شيء، للريح والمطر والموج الثائر، أحني رأسي لأصابع جدتي الباحثة عن مكامن الملح في  جوف كل موجة تتسلق ظهري في عنف لتدعكها بعروق يدها  النافرة و لتقتل خوفا عاش معها  عمرا، أحني جسدي لوخز السنين الفائتة  القابعة بين يدي أمي  لتفي بنذر ظل دينا معلقا في رقبتها منذ ان لبست السواد، الآن فقط  أحني …

أكمل القراءة »