أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يوليو 2008

تاريخ الحمامات الشعبية في البلاد العربية

إن الحمامات العمومية أو الشعبية التي ندخلها أو نلاحظ استمرارها اليوم، ليست وليدة عصرنا الحالي، وإنما لها امتداد يغوص في أعماق التاريخ، كما أنها لم تكن حكرا على منطقة دون سواها أو على شعب دون آخر، فما السّر وراء هذا الانتشار الواسع؟ وما هي المآرب التي كانت وما زالت من وراء ارتيادها؟ وما هي الخطط و التصاميم التي خضعت لها …

أكمل القراءة »

في المنظومة المفهومية عند الكندي العُماني

هو العالم المجتهد الفقيه أبو بكر أحمد بن عبدالله بن موسى بن سليمان بن محمد بن عبدالله بن المقداد الكندي الأفلوجي، من سمد نزوى. تلقى العلم على يد الفقيه أبي بكر النزواني و أحمد بن محمد بن صالح الغلافقي. وقد ترك لنا آثارا في شتى العلوم والفنون، كان أهمها: كتاب «المصنف» في الأديان والأحكام يقع في اثنين وأربعين جزءا، وله …

أكمل القراءة »

الأدبيــــــات الملوكيــــة ومعايير الندماء والمؤنسين

معايير شكلية فجة وظالمة، بل مشينة، إن جاز التعبير، تم التعارف عليها، وتكريسها من خلال الأدبيات الملوكية، ووفقا لها كان يتم اختيار الندماء الذي ينادمون السادة وأصحاب السلطان منادمة التسلية والمتعة والمراءاة، بل مخايلة النرجسية السلطوية الزائفة، قبل أي شيء آخر. معايير شكلية فجة، ظالمة ومشينة : يقول التوحيدي : «وحصل الأمر على أن يقال : فلان خفيف الروح، وفلان …

أكمل القراءة »

انبثاق قصيدة النثر النسوية

تكشفت التحولات الدالة لقصيدة النثر بوصفها فضاء شعريا مفتوحا عن انبثاق صيغة جلية للكلام الجمالي النسوي، أصبحت فيه المرأة العربية المبدعة أكثر تفتحا وإشراقا وتعبيرا عن همومها الحقيقية بشكل غير مسبوق في الشعرية العربية القديمة والمعاصرة على السواء، حيث كان من نتائج التحولات الجمالية المثمرة لقصيدة النثر احتضان الصوت النسوي شعريا ليعبر من خلال هذا الشكل بمعياريته الفنية المفتوحة، حيث …

أكمل القراءة »

الشكـــل الحكــائي للخطاب التنويري

أدرج ديكارت في خطابه المنهجي عنصر «الأنا»، مستأنساً بمنطق الحكاية، ومتحدّثاً عن أحلام أضاءت «فكره النائم» وانصرفت ساعة اليقظة· كان في خطابه ما يصل بين كلمتين غير متجاورتين هما: المنهج والحكاية، إذ في كل منهج حكاية خاصة به، وإذ لكل حكاية منهج لا تقوم إلاّ به· يطمئن النظر الموحّد بين المنهج والحكاية إلى أعمال منجزة، فما هجس به ديكارت في …

أكمل القراءة »