أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2009

تُنْزِلُ لِي سِيَاجَ حَقْلِهَا.. وَتُشَرِّدُنِي

النَّدَى يَحْتَكُّ بِالْوَرَقَةِ نَاعِمًا حَتَّى الْغُبَارُ الْوَحْشِيُّ يُمْكِنُ إِزَالَتُهُ بِهُدُوءٍ. مُعْظَمُ الثِّمَارِ تَنْضُجُ فِي الصَّيْفِ ثَلاَثَةُ فُصُولٍ تُتْقِنُ تَعَبَهَا لأَجْلِ ثَمَرَةٍ وَاحِدَةٍ. «إِنَّ كُلَّ مَنْ يَنْظُرُ إِلَى امْرَأَةٍ لِيَشْتَهِيَهَا فَقَدْ زَنَى بِهَا فِي قَلْبِهِ.» وَإِنْ نَظَرَتْ هِيَ؟ تُرَاهَا تَضِجُّ بِأُنُوثَتِهَا شَجَرَةُ الْخَوْخِ الْعَارِفَةُ لِتَشْتَهِيَنِي؟ بِمَاءٍ وَاحِدٍ وَأَخْضَرَ وَاحِدٍ وَشَمْسٍ وَاحِدَةٍ تُرْوَى الثِّمَارُ كُلُّهُا إِلاَّ ثَمَرَةُ الجَسَدِ؛ بِارْتِكَابِهِ. عَلَى زُجَاجِ النَّافِذَةِ …

أكمل القراءة »

خروجًا عن النص

في مساءٍ بليدٍ يُهيئني لخروجٍ عن النصِ مع الآخرين، ربّما للتسوّقِ، أو للنميمةِ، أو قتلِ بعضٍ من الوقتِ؛  شاخَ،  وما عدتُ أحتاجُهُ في مساء ٍبليدٍ كهذا الذي يُهيّئني للخروجِ بصحبةِ من لا يجيدونَ فنَ الخروجِ عن النصِ، أو من يدّعونَ بأن المؤلِّفَ قد ماتَ، و أنّ الذي لم يمت بعدُ؛  يتهيّأُ مثلي لغيابٍ غبيٍّ عن النصِ: ربما للتسلّقِ، أو للهبوطِ …

أكمل القراءة »

الخـــبـز

      (الحلمُ .. مهْنة!!) يسألها.. ملتفة، كانت، بشالٍ أحمرٍ، والبردُ ما يزالُ عجينةً في الفرن المجاور…     [الذي يحبهُ الناس في باب توما] أتأكلين؟ عيناها دامعتان، كما هي أعينُ المحبين في أول الحب. وعلى رصيفٍ مجاورٍ جلستْ على مصطبةٍ…         وتبلل فستانها بماءٍ متروكْ! كانوا يمرون، غزارتهم تدلُ على التكاثر الفذّ. كان الحبُ يمرُّ عادياً في المكان الأثري… [ومن …

أكمل القراءة »

مختارات من الشعر السويسري الناطق بالفرنسية

آن بيريّه تعدّ آن بيرّيه المولودة في لوزان عام1922 واحدة من أبرز الشاعرات السويسريات اللواتي يكتبن بالفرنسية . لم تنضو كتابات بيريه في أيّ من مراحل مسيرتها الشعرية تحت لواء الكتابة النسوية فهي لم تنظر أبدا ًلإبداعها الشعري من هذا المنظور. في منجزها الشعري تلتقط آن بيريّه بحساسية مرهفة ما يمليه عليها حضور العالم. تفعل ذلك في عزلة وانسحاب شبه …

أكمل القراءة »

دموع الحلاّج

أعليتُ دموعي كي تبصرها يا ألله وقلتُ: أعيد لك الأمطار فتنشر غيمكَ حيث تشاء فان الحزن يعود إليّ والغيث يعود إليك وأنا حين ربطتُ الريح بخيمة أوجاعي أرسلتُ بكائي في قصب الناي وجمعتُ ينابيع الأرض ففاضتْ من ألمي: هذا ألمي قرباتي لجمالكَ، لا تغضبْ فأنا لستُ قوياً حتى تنهرني بالموتْ يكفي أن ترسل في طلبي نسمة صيفٍ لأوافيكْ وتحرّك أوتار …

أكمل القراءة »