أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2009

ثلاثــة شعـــراء من التشيلي

بابلو دي روكا: (1894-1968) من أعماله: التأوهات (1922)/  (1927)/ نشيد اليوم (1932)/ عيسى المسيح (1933)/ نار سوداء (1953)/ لغة العالم (1958). مقطـــع أنا الرجل المتزوج، وأنا الرجل المتزوج الذي اخترع الزواج؛ ذكر قديم  ومبجل، مطوق بالكوارث وجنائزي، منذ ألف عام، ألف عام وأنا لا أنام أرعى الصغار والنجوم الساهرة؛ لهذا أجرجر لحمي العاري من الأحلام فوق البلد الحلقومي للمداخن المصنوعة …

أكمل القراءة »

يوم فـي أحد سجون السويد

دعيتُ رفقةَ عدد من أعضاء نادي القلم في السويد إلى بلدة «ماريافْرِد» لزيارة قبر الكاتب الألماني «توشولسكي»، الذي كان لي شرف الحصول على الجائزة التي تحمل اسمه. في طريقنا إلى المقبرة شاهدت بناء ضخماً في وهدة محاطة بغابات مترامية. سألت مضيفي «لينرنت شفيتس» عنه فقال: هل حدسك كسجين سابق هو ما أيقظ سؤالك؟ قلت: لعله الفضول وجمالية الموقع. قال: حقاً …

أكمل القراءة »

رجل في الظلام

قام من مجلسه أطل برأسه من النافذة، كان الظلام الدامس يعم كل شيء، الاشجار والأغصان تمرجحها الرياح فكر، هذه الليلة حالكة السواد، يبدو ان الليل في منتصفه والقمر والنجوم مختفية حجبتها السحب السوداء، والعمل الذي بدأت به في النهار يجب اكماله في هذه اللحظة. إذن ما علي سوى أخذ عصاي المعكوفة فهي من شجرة الحنقص، فقد استغرقت مني وقتا طويلا …

أكمل القراءة »

طائرة تبدد لون السماء

في وقت الظهيرة كانت جدران البيت الخشبية هادئة لأن الطقس لا يعكر صفوها بالرياح. وكان حمود ببشرته الحنطية يحلم بركوب أرجوحة في حديقة خضراء طقسها بارد ومليء بالرذاذ. لكن أمه أيقظته فجأة، فأحس بالعرق يتصبب منه. وقالت له: «هيا قوم.. اليوم موعد الموكب». لم يفهم كلامها ولكن النشاط دب في جسمه الطويل ونسي الحلم والحر، وركض كالأرنب ولبس نعليه. أمرته …

أكمل القراءة »

التحليق بعلو سحابة

ستدركين حالما تحط عيناك على النافذة كفراشة بليدة بأنه لابد أن يكون الخريف، عيناك مغرمتان بتلك الهشاشة التي يثيرها الريح في الأنحاء: هشاشة روحك الخاوية وأنت ترممينها في أعياد الميلاد، وجهك وأنت تصلبينه في المرآة كل صباح، جسدك أيضا، أشياءك المعلقة في الجدار.. ستضطرين وأنت تحصين ما ولده الريح فيك من انفعالات بذكر كثير من الأشياء التي رفضت لاحقاً الحديث …

أكمل القراءة »