أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2009

التحليق بعلو سحابة

ستدركين حالما تحط عيناك على النافذة كفراشة بليدة بأنه لابد أن يكون الخريف، عيناك مغرمتان بتلك الهشاشة التي يثيرها الريح في الأنحاء: هشاشة روحك الخاوية وأنت ترممينها في أعياد الميلاد، وجهك وأنت تصلبينه في المرآة كل صباح، جسدك أيضا، أشياءك المعلقة في الجدار.. ستضطرين وأنت تحصين ما ولده الريح فيك من انفعالات بذكر كثير من الأشياء التي رفضت لاحقاً الحديث …

أكمل القراءة »

العــَلـــــــــــَـــــم

مضى صالح الحضرمي يصعدُ في الدرب المرتفع، يبدو من الوراء كنورسٍ منتوفِ الشعر، سقطَ في مياهٍ معاديةٍ وهجمتْ عليه سرطاناتٌ جائعة؛ رِجلان هزيلتان، وساقان نحيفتان، ثم مؤخرة عظمية اكتوتْ بالحصى والجوع والامساك، فظـَهرٌ توارى في ثوبٍ باهتٍ قذر، انتفخَ من الهواء، ولكن صالحاً بدا كملكٍ يحكمُ جزيرة وامتلأ عظمة وأبهة. وراءه سار صبيٌّ يدفعُ عربةً محملةً بالخضار والفواكه والأسماك، بصعوبةٍ …

أكمل القراءة »

التبـــــــغ العظيم..

أسجد صباحاً لقهوتي التركية , يكفر بمرارتها السكر , لأرى خلف الفنجان – يرتفع إلى شفتَي – صورةً سوداء على عدسات نظارتي الشمسية. وكأنه قديس في أيقونة على حائط كنيسة قديمة , يلعب النور بين دخان سيجارته المقدسة , ليسقط على وجهه الخاشع , يسجد للقهوة التركية صباح كل يوم. يصلي بخشوع – بكل شهقة حزينة ملئها اليأس من الدنيا …

أكمل القراءة »

الخليفة العباسي

بملابسه المزركشة اخترق الليل بعد الانتصاف بقليل.. خطواته كانت اقرب إلى الحفيف، اختار أكثر الجدران ظلمة ومد ظله فيه.. اتكأ أيضاً بمرفق يده على بروز ناتئ في الجدار، ثم صاح: – يا غلام… وفي الرواية الأخرى كان أيضاً بملابسه المزركشة، ونفس الظل مده على الجدار، لكنه كان محنيا، وصوته لم يكن مجلجلاً وهو يستغيث: – يا غلام… أما الرواية الثالثة …

أكمل القراءة »

يـــداه

انتعلت «بلغتي» وذهبت إلى الحمام. اكتشفت مرة أخرى أن مسألة تغيير اسم اللوحة لا تزال تشغلني «خطوات تكسر أوراق الخريف» اقترح «هو» ذلك المساء.. سأهيئ لنفسي كأسا كبيرا من الحليب الساخن.. منذ شهرين وأنا أشتغل على هذه اللوحة.. أراها كل يوم، حتى أصبحت أستشعر إحساسا خاصا كلما وقع بصري عليها.. إحساس بالاستهجان.   .. خطوات تكسر أوراق الخريف. !. كان يقول …

أكمل القراءة »