أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2009

مشكلــــة اللغــة فـي شعر الطليعة الأمريكي

يؤشر شعر ما بعد الحداثة الأمريكي واحدا من أكثر فصول تاريخ الأدب الأمريكي الحديث إمتاعا وتنوعا. فهو يتسم إلى حد كبير بميل تجريبي في الكتابة، ويتضمن تجارب أدبية مجددة وتنوعا فنيا كبيرا. فلا غرابة في أن يصبح منذ وقت طويل موضوعا لفحص شامل في علوم الأدب. يقدم باول هوفر على سبيل المثال شعر الطليعة كـ «عملية مقاومة للتيار الايديولوجي الرئيس»(1)، …

أكمل القراءة »

الشِّعْـــــــرُ لِحِــــــــــــوَارٍ بَيْنَ الحَضَارَاتِ

فِي البَدْءِ الإِبْدَاعِيِّ كَانَ الشِّعْرُ؛ هكَذَا أَعْتَقِدُ أَنَّ إِنْسَانَ الكُهُوفِ كَتَبَ رَسْمًا قَصِيدَتَهُ الأُولَى عَلَى جِدَارِ كَهْفِهِ حِينَ فَشِلَ فِي اصْطِيَادِ فَرِيسَتِهِ، فَعَبَّرَ عَنْ حَالَتِهِ تِلْكَ، بِأَنْ رَسَمَ الفَرِيسَةَ النَّاجِيَةَ مِنْ مُحاوَلَةِ اصْطِيَادِهَا، ثُمَّ أَخَذَ يُطْلِقُ سِهَامَهُ البِدَائِيَّةَ عَلَى رَسْمِهَا البِدَائِيِّ.   لأَنَّ «الشِّعْرَ لُغَةٌ فِي أَزْهَى صُوَرِهَا»، كَمَا يَقُولُ (رُوبَرتْ كْرَاوفُوردْ)، وَلأَنَّ اللُّغَةَ لُغَاتٌ، وَلأَنَّ الإِنْسَانَ أَكْثَرُ مِنْ إِنْسَانٍ …

أكمل القراءة »

محمد علي اليوسفي الســـرد يتكلّــــم شعـــــرا

في حوار أجراه عبدو وازن مع الكاتب سليم بركات سأله سؤالا أعتبره مفتاح هذه الدراسة التي أنجزها حول علاقة الرواية بالشعر عند (محمد علي اليوسفي) جاء فيه : «بين الكتابة الشعرية والكتابة الروائية هل يظلّ الكاتب هو نفسه؟ تُرى أيّة مواصفات تجمع التجربتين إلى بعضهما، أو تفصلهما الواحد عن الأخرى؟» وكانت إجابة المبدع: «هنالك خصائص، لاتقاطع بين هذين النوعين الكتابيين، …

أكمل القراءة »

الفلسفة والشعر مذاق الزمن الممزق أو الوجود المنهار

إلى الشاعر محمد  الأشعري الذي منح عمقا للصداقة.. من الواجب أن نعترف،  احتراما لروح المعلم سقراط، بأن الفلسفة والشعر يقتسمان مصير الإنسان، ويشيران خلسة إلى قدره حيث يحيا شعريا على هذه الأرض؛ ولذلك فإنه يضل مرغما طيلة حياته على العناية بها والإنصات إلى نداء الوجود وتسمية الآلهة والأشياء التي تنتمي إلى عالم ما بعد الطبيعة, إذا كان يرغب في إقامة …

أكمل القراءة »

«المتشائل» و«أطفال الندى».. تجربتان مختلفتان ومتكاملتان في الرواية الفلسطينية

كاتبة عربية تقيم في لندن     كاتب وأكاديمي من الكويت يقول الشاعرُ والروائي الفلسطيني «محمد الأسعد» في حوار ٍ مشترك مع المؤرخ الإسرائيلي «يوسف الغازي» أدارته الصحفية ُ الفرنسية «فرانسواز جيرمين – روبن»: «بالنسبة لي هناك شعب فلسطيني واحد، ولم أفكر أبدا ً انه من أجل إعطاء جزء منه حقه علينا استبداله بحق جزء آخر. يجب أن تأخذ أجزاء الشعب …

أكمل القراءة »