أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أبريل 2010

من مناوراتِ المماس والدائرة

(إهداء إلى كل دائرةٍ تصارعُ العشقَ فيصرعها الخجَلْ) حينَ استبدَّ بِهِ الجنونُ  تنهدت: «ما هئتُ لكْ» وأتته من حيثُ البداياتِ البريئةْ وكذا – إذا كانت منابتُها                        معادلةً صحيحةْ  –                               تكونُ حالُ الدائرةْ لكنَّ شيطانَ المماسِ موَلَّهٌ بالطيشِ، والأنزاقِِِ، والمَكْرِ المعبأِ من حماقاتِ الجنونْ ولأنها ولادةُ الأوتارِ، والأقطارِ، جاذبةُ المماساتِ العظيمةِ نحوها رفضت ألاعيبَ المماسِ، توسلتْ بالصمت جاراً،                        …

أكمل القراءة »

سنوات ….

سعداء بأننا عدنا .. ، نتخفف من رفقتها غير العادلة لظهورنا ، السنوات  التي تلفت بفعل الحرارة والندم .. ، وها تتخلص السفينة من كل حمولتها لتطفو مرة أخرى . نحن الذين عدنا  بغير ريش ربما ، بغير أسماء ، بغير عشيقات، ولكن بذنوب أقل . على العتبات نمسح ما علق بأحذيتنا من كوارث – وكأننا عائدون إلى حياتنا من …

أكمل القراءة »

بالأمس حلمت بك

كل الاحلام غرقى بك  وطيفك يتشح بالغموض  الأماني اجلتها لغد آخر لعاشق لن يأتي أويأتي في غياهب الحلم مستترا  أين أنت تشرق الآن أي السماوات تلتحف بك  كل اتجاهات البوصلة تشير إلى سرابك  والفراغ الذي تركته لايزال ينتظر  يا دلع النورس المحلق في مخيلتي  أيقونة الماضي السعيد  تميمة الجندي المجهول  ابتسامة طفل في معركة  عد  بالأمس حلمت بك  ظلا لامس …

أكمل القراءة »

البَحرُ .. يبدّل قمصَانهُ !

يُجامِلني البحرُ بالأغنيَاتِ فأشهقُ .. هلْ بدّلَ البحرُ قُمصـَانهُ ليصيرَ دميْ عارياً وأصيرَ أنَا ككمانٍ بلا صاحبٍ أو صديقْ؟ أفهَمُ البحرَ أكثَر من طفلةٍ للمرَايا تغنّيْ وأفهمهُ حينَ يهجرنيْ الظلّ . . أو تتوكّأ أشجارُ تشرينَ بيْ ليسَ أكثرَ منْ دمعةٍ سأريقُ على البحرِ .. كيْ أتقيّأ ملحيْ وليسَ سوَى وترٍ من زجاجٍ لكيْ يكسرَ البحرُ جمجمَة َ الرّملِ بيْ …

أكمل القراءة »

غيمة لا هواء يحرّكها ولا سماء لها

[العاطفة التي عمّرتها في حياته [لماذا؟] ما هذا الصيف؟ كل ما فيه مر حتى كوب الماء يفيض بالنار والغبار! [روحها] شاهد روحها تصعد الى ربها تلمسها جيداً من خلال اللحظات الطالعة من كل الأماكن التي عرفتها لحظات من أشجار وطيور تسير بانتظام باتجاه غيابها «أجنحة زرقاء» تمتد وتمتد في السماء [غابت] جبال تنهار أنهار تجف تعب يحل عذاب تنهض غيوم …

أكمل القراءة »