أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2010

يوجين غيلفيك: الصـــــــوت الصخـــــــري المغني لأسرار الكون

قصائد يوجين غيلفيك المورقة ضوءا، ملحمة أدغال تتعرى كي ترتدي أشعة الشمس وتنحت أغانيها المصقولة في ذاكرة صخور المنهير ذات الأرواح المرفرفة المتحدية للصمت، وعلى لحاء أشجار البلوط السامقة بأوكار الطيور المرصعة لحلمها بفيض من لآلئ فرح غابر… هي قصائد البراعم الحبلى بأزهارها، تجتر حلمها بمعانقة قمر يغازلها كلما لاذ قرص النار بالأزرق، يغطس في لازورده كي يغتسل من سكون …

أكمل القراءة »

أناشيد تبحث عن ضفاف

1- على حافة التيه لم أكن أتقن المشي حيث أن الخطوات لم تكن مرتبة والوجوه التي أراها تمر أمامي لم تكن مدورة .. وغير واضحة الملامح كانت ترتسم أمامي أشكالاً هندسية مسلوبة منذ أن غادرها أصحابها كأنها مرهونة لأمزجة الريح السوداء تلك التي زارتهم منذ عقود إيقاعها مأسور حركاته وظلهم تحت مصابيح الشارع مخزونا من الذل والآثام منعتقا من سيرة …

أكمل القراءة »

ترنيمة نقار الخشب

لا تنقري في الروح ياصبية لا تنقري في الروح…….. يقولون كان حارس الغابة البعيدة يعلق قنديله على الأشجار، ويصلي في ليالي العتمة والريح….تعالي … تعالي…. ويقولون.. كان يبرّحُ به الشوقُ والوجدُ يضنيه  فيشعل في كوخه العود والندّ .. ويتماهى في حضرة الحبيب على ترتيل عبد الباسط وأناشيد الميلاد، وعلى وقع القياثر يروحُ يرقص رقصه الكيانيّ ، فيضرب الأرض بقدميه حتى …

أكمل القراءة »

قهوة الكلام

غادرتُ كلماتِكَ و المطرُ يهطلُ غادرتُ كلماتِكَ و العناقُ ينهضُ فرساً يجمحُ يصهلُ و يدورُ على كعبهِ ماذا لو دبتِ الرغبةُ في قهوةِ الصباحِ فوجدتَنا معاً  ننزلقُ في الحلمِ  وندركُ أنها لعبةُ الطفولةِ المتبقيةِ فينا مسربٌ إلى العنبِ حديثُنا كلماتٌ تسري في يدي و كُلّي التقطُ بعضَ أشلائي أراكَ طائرةً ورقيةً في سمائي أمضي نحو ألفَ مهبٍ و نمضي معا  …

أكمل القراءة »

مرايــــــــــــا

«1» التي أرى الماء جدولا ينساب من جيدها حين تشرب.. وأسمع زقزقة العصافير آتية من ضواحي أحلامها إذ تنام.. كيف لي أن أقيم لها الأرض خادمة عند نافذة مرآتها ؟ التي أخذت من البحار والمحيطات والحبر الأزرق كلّه ومضت تبحث عن بقية في الكواكب.. كيف لي أن أنام هنا دون أن أجمع الماء والغيم وغزالات البراري والنايات كي تظلّ ساهرة …

أكمل القراءة »