أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أكتوبر 2011

لينة كريدية: في «خان زادة» هشاشة الكائن في حفل الوجود

ثمّة رسالة تنطوي عليه رواية لينة كردية الموسومة بـ«خان زادة» تريد أن تبلّغها الى القارئ بطرائق شتّى مفادها : أنّنا لا نستطيع أن نغضّ الطّرف عن الزمن يجرف كلّ الأشياء بالقدر الذي لا نستطيع فيه أن نصمّ الآذان عن نداء الحياة.  كلّ فصول الرواية تهجس بهذه الرسالة وكذلك كلّ شخصياتها وأحداثها…لكأنّ الرواية شهادة على الزمن يلتهم كلّ شيء، لكأنّها الشّهادة …

أكمل القراءة »

يحــيى المنذري في «طيور الزجاجية» كتابــة الأسئلـــة عــبر الســرد

 ليس الجدار هو الموتيف أو الكلمة الوحيدة التي لها حضور طاغ في معظم تجربة يحيى سلام المنذري، فثمة أيضا الطيور والأطفال والسرير، والشارع، والباب واللوحة، بالإضافة طبعا إلى ذلك الإنسان البسيط المهمش الباحث عن كوة نور في نفق الحياة المظلم.. غير أنه يمكن الاستناد عليه – أي على الجدار – بامتياز في مقاربة تجربة المنذري القصصية، ما دامت الجدران هي …

أكمل القراءة »

إنعاش.. عرض مسرحي فلسطيني عن الحرب والحصار

على خشبة مسرح وسينماتك القصبة في مدينة رام الله المحتلة  وبالشراكة بين مسرح سفر من رام الله وفرقة الأمل للرقص من مدينة الناصرة  المحتلة يخرج إلينا العمل المسرحي إنعاش من تمثيل وإخراج الفنان الفلسطيني الذي تنحدر أصوله من غزة فادي الغول حيث يتحدث في هذا العمل المميز والجريء عن  الحالة والوضع الفلسطيني من خلال تداعيات وأحلام طفلة فلسطينية تدخل غرفة …

أكمل القراءة »

المثقف ودوره.. رؤية لواقعنا الثقافي الراهن

يجري الحديث بين الفينة والأخرى عن الأدوار المنوطة بالمثقف،واتهامه أنه ابتعد عن دوره الرائد،و مهمته التنويرية التي بمثابة الضوء الساطع لحركة المجتمع الفاعلة،والتي تحتاج إلى تفعيل،خاصة تفاعله مع قضايا الفكر والحريات وحقوق الإنسان والدفاع عنها باستماتة وحيوية،باعتبارها حجر الزاوية في انطلاقة حضارية إنسانية وتعددية ثقافية، بحيث تلامس احتياجات المجتمع وغاياته في توازن وتناغم،بما يسهم في بناء ثقافة واعية وناجزة  لمهام …

أكمل القراءة »

لنا عبدالرحمن: في «أغنية لمارغريت» نشيد لاستبدال الخراب بالغناء

إذا كانت القراءة حالة اشتباك مع النص فإن دخول عوالمه  لفض الإشتباك تحتم القبض على مفاتيحه , ولعل مفردة «الخراب» وحقلها الدلالي في  رواية »أغنية لمارغريت» للدكتورة لنا عبدالرحمن الصادرة عن الدار العربية للعلوم  ببيروت  , تشكل مفتاحا ذهبيا  في الرواية فقد وجدت الخراب عنوانا عريضا لها , ذلك لأن الرواية  جاءت تدوينا للخراب الذي يغمر المدن والأجساد والأشخاص والأوقات …

أكمل القراءة »