أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يوليو 2012

حـوار جون سي ويلكنسون أحد أهم الباحثين المرجعيين فـي الدراسات العُمانية مركزية الاقليم العُماني.. مثل محور دراساته التاريخية

جون كارفن ويلكنسون John C Wilkinson باحث متخصص لمنطقة جنوب شرق الجزيرة العربية وبالخصوص عُمان. فهو واحد من أهم الباحثين البريطانيين المهتمين بتاريخ المنطقة منذ نهاية العقد الخامس من القرن المنصرم وربما حتى اليوم، كونه عاش فترة عصيبة من تاريخ المنطقة وبالأخص الستينيات – عقد الاشكالات والتغيرات والمنعطفات في المنطقة وما سيؤول إليه الوضع لاحقا – من تغيير جذري في …

أكمل القراءة »

إدريس الخوري الكاتب العمومي الكبير

الحديث عن الكاتب والإعلامي إدريس الخوري يستدعي بالضرورة استحضار، ليس فقط تجربته الإبداعية، باعتباره أحد كتاب القصة القصيرة الواقعية اللامعين في المغرب وفي العالم العربي، وإنما أيضا استحضار مسار حياته الخاصة، كواحد من أبناء الطبقة المغربية الفقيرة، ممن كرسوا مجهودا خاصا وذاتيا من أجل بناء «مجد» إبداعي حاز ما يكفي من الشهرة والمتابعة الإعلامية والنقدية والإعجاب «الشعبي» على السواء، هذا …

أكمل القراءة »

إدريس الخوري المحكي القصصي فـي نصوصه

تشكل القصة القصيرة بالمغرب، إحدى العلامات البارزة على مدى غنى المشهد الثقافي، ولحظة من أهم اللحظات الإبداعية على ما عرفه المغرب، خلال فترة السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، وما عرفه كذلك خلال بداية القرن الحالي، من تحولات اقتصادية واجتماعية وسياسية وفكرية وغيرها. وقد كان من الطبيعي أن تساوق هذه التحولات المختلفة محطات أدبية تسجل درجات هذا التحول الجديد، وما يعكسه …

أكمل القراءة »

إدريس الخوري السردية العفوية فـي مجموعته «حزن فـي الرأس وفـي القلب»(1)

لا شك أن التجربة القصصية للكاتب المغربي إدريس الخوري تثير اهتماما كبيرا بها، فهي تجربة مبتكرة وتلقائية تحتفظ بجدتها وتوترها وعمقها، مما يفسر المكانة الخاصة التي تحتلها في الأدب المغربي المعاصر، وكذلك تمايزها داخل القصة العربية. فقد كان لها أثرها على أجيال من كتاب القصة، كما كان لها دورها في تطوير المفهوم حول القصة كفعل يلامس ما هو من صميم …

أكمل القراءة »

الملف: إدريس الخوري بين الحياة والكتابة

إدريس الخوري قاص وناثر وكاتب مقالة من الطراز الرفيع. تتميز كتاباته بنكهة خاصة، في توظيفها لأسلوب خاص وللغة رشيقة، على مستوى التعبير والسرد والتقاط التفاصيل وصوغ المفارقات الاجتماعية، هو الذي بدأ مساره الأدبي شاعرا، مثل صديقه الأديب الراحل محمد زفزاف، كان ذلك في مطلع الستينيات من القرن الماضي، غير أن الخوري سرعان ما طلق الشعر، كممارسة، وإن احتفظ بالكثير منه …

أكمل القراءة »