أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يناير 2013

الاتجاهات الفكرية في أعمال جبرا إبراهيم جبرا الروائية

تدور أحداث(1) معظم روايات جبرا ابراهيم جبرا في المجتمع العراقي، وفي البيئة الثقافية العراقية. لأن حركة الفن والثقافة في العراق كانت على درجة عالية ورفيعة من التطور ابان اقامته في بغداد مهاجرا، ومتجنسا بالجنسية العراقية في العام 1955، ومتزوجا من عراقية هي السيدة لميعة العسكري. فلا بد أن يكون قد تأثر بالمناخ الأيديولوجي فيها، لأن أيديولوجية الكاتب لابد أن تكون …

أكمل القراءة »

جبرا إبراهيم جبرا: المعادلة الناقصة نضج النقدي وحساسية الشعري

جاءت المقدمة التي كتبها جبرا لديوانه الأول ((تموز في المدينة 1959)) حاشدة بالأفكار والرؤى والغايات والطموحات، مفعمة بالجرأة والاقتحام، مبشّرة بالأنموذج الشعريّ الجديد. وقد توزعت نظراته النقدية فيها على الجانب الإيقاعيّ بالدرجة الأولى ثم الجانب اللغويّ، وثمة نظرات أخرى تتصل بالكون الشعري. إذ اكتسب الجانب الإيقاعي الأهمية الأكبر في مقاربات جبرا في هذه المقدمة، والسبب واضح جداً، لأنّ الأنموذج الجديد …

أكمل القراءة »

رحلتي فـي عوالم جبرا إبراهيم جبرا

 كنت أعرفه بالاسم فقط!.. اسمه الثلاثي باتساقه اللافت، والمنغّم؛ جبرا إبراهيم جبرا.    لم أقترب من كتبه حتى سن الثانية والعشرين على الرغم من هَوَسي المبكر بالقراءة، وشغفي بالأدب والفنون، وحلمي في أن أحترف الكتابة، وأغدو، يوماً ما، روائياً.. وقد يكون سبب ذلك العزوف عدم وضوح صبغة جبرا السياسية بالمعايير التقليدية التي كانت سائدة آنذاك. وكنّا جيلاً تخطف أبصاره (في …

أكمل القراءة »

سؤال إلى جبرا إبراهيم جبرا

كان الذي قادني إلى الروائي الاديب جبرا ابراهيم جبرا، سؤال حائر لم أجد له جواباً، مفاده، كيف يمكن لكاتب أن ينجز كل تلك الكتابات المترجمة والمؤلفة في وقت واحد؟ كنت قد قرأت ترجماته لشكسبير ورواياته وقصصه وترجماته للكتب النقدية ومقالاته وأشياء كثيرة أخرى ينجزها وكأنه يملك عشرة أذرع وعشرة عيون، وصرت أتحرق لمعرفة السر . وذات يوم، رأيته مصادفة يتجول …

أكمل القراءة »

فينوس خوري ــ غاتا أكتب بالفرنسية بروح عربية قلقة ومترعة بالحزن

فينوس خوري ــ غاتا امرأة ساحرة تسكنها هواجس الكتابة فتسكب فيها روحها وقلقها المتنامي واحزانها المترعة .. تتوهج الكلمات في نبض الروح التي تسكن على سفوح الأرز امرأة لا تزال طفلة تركض في غابات بشري شمال لبنان هذه القرية التي وصفتها الكاتبة قائلة أنها قرية نصفها فلاحون ونصفها رعاة .. قرية مليئة بالأساطير والقصص التي يمتزج فيها الخيال بالواقع فيما …

أكمل القراءة »