أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يوليو 2013

طـــــيرُ الــــــرؤى

«إلى خالد أبو حمدية» خفقُ قلبٍ/ يهزُّني هذا المساء، ويخطفني ليلٌ إلى دارته، لأتبيّـن القصائدَ في عروق المخيم، j h j يا «دارةَ الليل»، ويا «كساحَـها الغيميُّ»، خذ ما شئت من المشاوير، التي اعشوشبت في طين البيوت، بكى الناي.. بكينا، بين يديّ العازف، حينَ فاضَ الضوء، على «الداليةِ الآثمة»، ولم ينم الولدُ الزيتونيُّ، ولم «يجرَحْهُ وترُ في البيات»، j h …

أكمل القراءة »

روحي كرسي انتظاركِ

(أنا على أطراف حزني أعد أعمدة الوحدة  تحت خيمة الوقت في انتظاري لكِ ) روحي سرير انتظاركِ هذا المساء أزرقٌ وهادئ كبحر ينام على كتف الرمل غرفتي موحشة كليل الغابات كشعركِ كصوتكِ أيضا كوحدتي أيضا في رأسي تصبحين فراشة فراشة تغسل عني وعن أحلامي رحيق الكوابيس كشيء يتأبط رمل الأمنيات ويفك أزرار بابي المغلق حبيبتي نهاراتي صفراء كأوراق روزنامةٍ في …

أكمل القراءة »

تفّاحة قصيدة النّثر

شاعر من تونس يوما ما، ستجلسين على صخرة فوق حافة النّهر وستذرفين الدّمع مثل فلاّح ضيّع صابة القمح. يوما ما، ستجلسين على صخرة قبالة البحر وستحدّثين الموجة ـ بكلمات لا تفهمها ـ عن شِباك مزّقتها الرّيح. يوما ما، ستتحلّقين مع الأطفال حول موقد في الشّتاء وأنت تحدّثينهم عن فائدة اللّيل لجنود الحرب وحطّابي الغابات ومنكودي الحظّ. يوما ما، ستحدّثين الصّبايا …

أكمل القراءة »

حجارة حمص تتعرّق ياسمينا

وأقولُ لها: مـــــا لها نجمةُ الصّمتِ رانية ٌ فوق هدبكِ والطّــير كانت تُضيءُ بمــلْـحِ دمائيَ مــــــــوالَــــــها وعلى هدبِـها حنينــي يطــولُ لــــها …فأقـــول لــــــــها ما تأخّـرتُ، لـــكـنْ…. بعينيــــــــــكِ قـــلبــي لَــــــهِا وأقـولُ لــها: اكســري صـــمتَ عــطرك فـي لغتـــــي كم تصاعدَ دُخّان قلبي أشـــدَّ اكتمالاً منْ بيــاضِ القمــرْ كـــم أُلـَـــمْلـِــمُ مِـــــنْ ياسمـينِ الحَـــمِيديـّـةِ الغَــــــــضِّ ظِــــلِّ عيونـِـكِ رانيـــةً فيُصـلي لــها في يـديَّ الحَجـَـــرْ وكأنـــي …

أكمل القراءة »

يدك..

لك في يدَيَّ رسائِلٌ: مُشتاقةٌ .. خَبأتُها .. ما دَاعبَتها الشمسُ .. ! أحمِلها .. وتَحملُني إليك على عَجل و أنــا أفتش في كفي عن سرّ الشقوق في جدار القلب أُبصرك. غيبا منسوجا من صمت وشوق أصابعك لغتي من يقنع العصافير الواقفة على نافذتي المنتظرة لقمح يدي بأن الحصاد لا ينتهي أأستَطيعُ التَمَرجُح بَين يَدَيك يا احتِمالاتي أأستَطيع أن أغمِض …

أكمل القراءة »