أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أبريل 2014

محمد السرغيني شاعر يقرأ الصخب بغير لغته لا بَدَاءة ولا مسلّمات تقف في وجه الشعر الذي من مبادئه وضع الأسئلة الحرجة

ولد محمد السرغيني بمدينة فاس سنة 1930، وتابع دراساته العليا بجامعة بغداد ثم بالسوربون،  ليشتغل بعدها أستاذا بكلية الآداب بفاس. وهو يجمع بين الإبداع الشعري إلى جانب الترجمة من الفرنسية (محاضرات في السيميولوجيا) والإسبانية (أغنية القطار الشبح)، وقد أصدرت وزارة الثقافة مؤخرا أعماله الشعرية الكاملة في ثلاثة مجلدات ، كما أنه توج سنة 2012 بجائزة المغرب في فئة الشعر.. ويشكل …

أكمل القراءة »

بول شاوول.. دائما ما ازدهر في الخطر الشاعر لا يصنع تاريخ المرأة وإنما هي من تصنع الشاعر

من خلف نظارته الشمسية تجد هدوءه مختزلا خلف ظلامها، وما أن ينتحيها جانبا تبرز علامات الحزن والسخرية السوداء، حيث إن لعينيه بريقا حين يقبض على فكرة ينتصر لها، فيخاتلك بالاسترسال حولها حتى وإن كنتما تتحدثان في موضوع آخر خشية أن تضيع منه. وبالتالي يعتبرك موثقا لفكرته، وكما لو أنه نسر يصطاد فريسته ليهبها للآخرين. فعندما اكتشف غارسيا ماركيز الوحدة الوراثية …

أكمل القراءة »

ريموند كارفر: لدي ما يكفي من التشاؤم في كتابة القصص أنا شاهد على عدم تفاؤلية الحياة الأمريكية

ريموند كارفر (1938-1988) قاص وشاعر أمريكي يعد من أمهر القصاصين الأمريكان في أواخر القرن العشرين وله دور كبير في تنشيط القصة القصيرة في الثمانينيات. ولد وتربى في شمال غرب الباسفيك وقضى معظم طفولته في ياكيما بولاية واشنطن. انتقل إلى كاليفورنيا عام 1958 وبدأ الكتابة بداية الستينيات. وعمل خلالها محرراً للكتب المنهجية ومحاضراً ومعلماً بينما كان يكتب وينشر عدة قصص قصيرة. …

أكمل القراءة »

فضيلة الفاروق: الأحداث لا تنضب ما دامت الذاكرة بها جراح لا أحتمل أن أرتدي قناعا، ولا أحتمل أن أعيش حياتين

منذ إطلالتها المتميزة في عالم السرد، ظلت الجزائرية فضيلة الفاروق تثير فضول المتتبعين والقراء، في صفوف النساء والرجال، ومع أنها تنتصر للمرأة ضد الرجل في إطار مهاجمة ما يسمى بالمجتمع الذكوري الذي كرس ثقافة وتقاليد مقيدة للكائن النسوي، غير أن الطريقة الممتعة والأسلوب الآسر اللذين تنهجهما في الحكي، جعلت كل من يقرأ لها يظل متعلقا بكل ما تصدره من جديد، …

أكمل القراءة »

لوحتــان مـــــن مسـرحيـة الجمهـــــور لفيديريكو غارسيا لوركا

حين وصل غارسيا لوركا عام1929 إلى نيويورك تاركاً خلفه تجارب على خشبة المسارح الإسبانية فشل عمله المسرحي «رقية الفراشة» عام1920، ولكنه نجح في الدراما التاريخية «مريانة بينيدا» التي عرضت لأول مرة عام1927على خشبة مسرح «غويا» ببرشلونة، وقد صمم سالفدرو دالي ديكورها…لم يكن قد أصبح بعدُ المؤَلِّف المسرحي المتكرس للجمهور العريض الذي سوف يكونه عام 1933إثر عرض مسرحية «عرس الدم» لأول …

أكمل القراءة »