أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أبريل 2015

العقل والتاريخ فـي فكر العظم

صادق جلال العظم أحد أعلام الثقافة السورية والعربية، بل أحد نبلائها معرفياً وأخلاقياً، وأحد أعلام الفكر النقدي الحديث. الحداثة، عنده، ممارسة فكرية وعملية أصيلة، لا تلبيس فيها ولا تلفيق؛ وعلمانيته راديكالية صريحة، لا مداورة فيها ولا مناورة؛ فمن «نقد الفكر الديني» و«النقد الذاتي بعد الهزيمة» إلى دفاعه عن المادية والتاريخ، مروراً بنقد «ذهنية التحريم»، كان سيد الوضوح. وهو نموذج المثقف …

أكمل القراءة »

فكره يتقدم المجتمع العربي بمائتي عام

كانت إطلالة صادق جلال العظم على الحياة الثقافية العربية مدوية منذ البداية؛ ففي سنة 1968 أصدر في بيروت كتابه «النقد الذاتي بعد الهزيمة» ليشكل علامة تأسيسية في النقد السياسي العربي آنذاك. ولم يلبث أن نشر في سنة 1969 كتابه الذائع الصيت «نقد الفكر الديني» ليصبح في أقل من سنتين أحد أبرز المثقفين العرب في المشرق العربي، الأمر الذي جعل ملحق …

أكمل القراءة »

ناقد الثقافة والاستبداد

لم تنفصل إطلالة جيلي على هذه الدنيا الواسعة عن كتاب صادق جلال العظم «النقد الذاتيّ بعد الهزيمة»، وعن كتبه المبكرة الأخرى كـ «نقد الفكر الدينيّ» و«في الحبّ والحبّ العذريّ». فقراءة هذه الكتب كانت يومذاك أقرب إلى الواجب والشرط الشارط في آن معاً. فصادق بدا الكاتبَ العربيّ الأشجع آنذاك، نازعاً السحر عن الواقع وناقداً الفكر الدينيّ السائد ومصادره في الأسطورة والخرافة، …

أكمل القراءة »

الوسطية تعيق التغيير

من يقرأ أعمال صادق جلال العظم يجد أن مجمل فكره ومناظراته تنبثق عن كونه ماركسيًا يحمل همًا قوميًا، في وجه كل التعثّر والمعاناة اللذين ترفل بلاده بهما. ولو حاسبناه كفيلسوف طالما أماط اللثام عن ضعف الانسجام الفكري عند فلاسفة وكتّاب آخرين لوجدنا أن كونه محاورًا ومناضلاً ينسجم تمامًا مع كونه فيلسوفًا وماركسيًا، لكن كونه مناضلاً قوميًا أكثر منه طبقيًا قد …

أكمل القراءة »

في بعض محفزات النقد عند العظم

لا جدال في مركزية أو أهمية ممارسة النقد والتنظير له في فكر العظم. وللوصول إلى فهمٍ أوليٍّ لهذه الأهمية وتلك المركزية، سنعمل، في هذا النص، على إبراز الصلة الوثيقة لممارسة النقد والتنظير له، في فكر العظم، بخلفيته أو نزعاته العلمية أو العلموية والتنويرية واليسارية – الماركسية؛ ثم سنقوم بتوضيح أو تأكيد الارتباط الوجودي أو الضروري، لهذه الممارسة وذاك التنظير، بسمة …

أكمل القراءة »