أخبار عاجلة

أرشيف شهر: نوفمبر 2015

عز الدين قنون حَمى مسرحه من شهية الاحتواء والتسلط

لا يتمتع عز الدين قنون، بملامح الوجوه البيضاء. تلك، ما لا تشير إلى تبادل المشاعر، في لحظة، في لحظات. لا يمتلك ، قنون، خطوط المهرج الرفيعة ولا العريضة، ولا حبال المهرجين. لا كوميديا ولا تراجيديا ، بحياته. لأن حياة المسرحي التونسي الشاب، ليست حياة ساذجة، تقسم الحياة بين الكوميديا والدراما.لطالما احتفظ بشيء من الأمل ، حين اختفى الأمل . وإذ …

أكمل القراءة »

غــــروب آسيــــوي (تايلاند) الحـــلم والمـــــتاه

سيف الرحبي يتبدى أثر النعمة والحرية على وجهها، الصَبيّة اليابانية، تلعب بالكاميرا مصورة مشهدا لينابيع وسط الأكمات الخضراء، ومن زوايا مختلفة بتركيز وتأمل بين اللقطة والأخرى.. وثمة حيوانات وصيادون يعبرون الكادر وسط الأكمات والأشجار.. فكرتُ انها طالبة في معهد السينما في طوكيو وتعد فيلم التخرج. وربما تمتد بصلة الى المخرج الياباني (كيروسافا) صاحب (الساموراي الستة) و(راشمون) الذي كان يلقب بالقيصر.. …

أكمل القراءة »

ما يكتبه الجيل الثالث من شباب المهجر العرب يكشف عن ارتباطهم بقضايا الوطن وعذابات الاغتراب والحنين

تُقدم مجلة مجموعة من الأعمال الأدبية لجيل جديد من الشباب العرب القاطنين في المهجر. معظم هؤلاء طلاب يُحضرون لرسائل الدكتوراه في الأدب المقارن. لا تجمعهم سوى قضايا أمتهم التي يحملونها معهم رغم الاغتراب. ومعظمهم لا يتقن اللغة العربية ويقومون بدراستها لشعورهم بحاجتهم إليها ولهفة منهم إلى التواصل من خلالها مع أبناء امتهم. تكشف قراءة هذا العدد البسيط من أعمالهم مدى …

أكمل القراءة »

حمد… جبل الموقف، وعطر القصيدة

«نحن نخطىء دوما حينما نظنّ أن الذين نحبهم معصومون من الموت» واسيني الأعرج ياذا الوطن مشتاق لك لو قبر لو حتى سجن ياذا الوطن محتاج لك لو طين لو ظلة جدار حمد هل كان عليك أن تموت كي نُحبك أكثر، وأنت تعلم جيدا أنك أكبر من الحب وأنبل من المحبة، وأرقُّ من كلِّ ينابيع البلاد وأكثر دفئا من الأغاني. هل …

أكمل القراءة »

حمد الخروصي.. شاعر يتنبأ بالغياب الباكر “كان يمسكني ظلام وشيّ ما ينشاف.. أنا كنت أحْسِبَه انتي وأثرها ليلة وداعي”

لم نكن نُدرك جيدا أنّ الموت يتمشى في دم قصائده، وأن الغياب ماكثا في حضوره، لكن كل تلك الصدف ابتداءً من سفره، وذهابه الباكر جدا إلى أرض بعيدة كما يفعل الغرباء، ورسائله المحمومة بالاشتياق والفقد، وأشعاره التي كان يبعثها مُصورة عبر حسابات التواصل الاجتماعي، كل ذلك كان يُنبئ عن كابوس ثقيل اسمه الموت. بل إنّ كل ذلك جعل موته فجائعياً …

أكمل القراءة »