أخبار عاجلة

أرشيف شهر: أبريل 2016

حادة لشهوة الحكي خمسة ارتطامات

1 تبهرني تلك الغافة التي تبتسم حنانا كلما تلاقت نظراتنا ذات صدفة عابرة تستيقظ ذاكرتي  بين يديها وتعلي وقع حديثها الدافئ كجدة حنون حكيمة واقفة تحيا واقفة تموت شامخة رفيعة تغازلها الغيوم والطيور وتعصف بها الريح وتهتف بها المسافات عميقة راسخة تذهب جذورها في البعيد وبتقدير عظيم أنحني لثباتها وأنا ألمح شجر الزينة ينتصب بسخاء ويذوي  سريعا على حافة الطرقات …

أكمل القراءة »

غونار إيكيلوف (1907 – 1968) من يعش فعلاً يبدو كأنه ميت

وصف غونار ايكيلوف مرةً مشوار حياته, بدرب الغريب, المبتعد المبعد عن كل شيء. فصيغة الألم ترجع أصولها إلى طفولةٍ هشة, قلقة, مستمدّةً نِسغَ تعاستها من افتقاده للأبوين. لظلال الأب المتوفي بالسفلس وغونار في ضوئه الرابع, والأم التي غمرته ببرودة المشاعر وأسى اللامبالاة, مانحةً إرث الروح لبعلها الجديد. في عام 1926 أنهى إيكيلوف المرحلة الثانوية, ثم سافر إلى لندن لمتابعة تحصيله …

أكمل القراءة »

المشهد الروائي.. الراهن والمستقبل في عُمان لا نعرف إن كنا نكتب الرواية بشكل جيد أو رديء! أدار الندوة وأعدّها للنشر: هدى حمد، ومنى حبراس

المشاركون في الندوة: أحمــد يوسـف: استاذ السيمائيــات بجامعة السلطان قابــوس محمــد زروق: استاذ النقد الحديث بجامعة السلطان قابــوس جوخة الحارثي: قاصـة وروائيــة سليمان المعمري: قاص وروائي بدريــة الشحـــي: كاتبة وروائية محمـد اليحيائــي: قاص وروائي حسيــن العبــري: قاص وروائي زهـران القاسمي: شاعر وروائي ترى ما هي الأسباب التي جعلت الرواية العُمانية متأخرة (إن صح القول) في سياق التقدير والانتباه إليها.. هل …

أكمل القراءة »

فاطمة المرنيسي الطاقة الإيجابية سمية نعمان جسوس باحثة اجتماعية من المغرب

تعتبر فاطمة المرنيسي رائدة النضال النسائي المغربي. إنها إحدى أكبر المثقفات العربيات، المعروفة والمكرسة بفعل كفاحها دفاعا عن حقوق النساء في المغرب والعالم العربي. وكانت، هي الممتلكة لناصية اللغات الإنجليزية والفرنسية والعربية، تتمتع بثقافة واسعة وبمعرفة عميقة للأدب العربي، ومنه كانت تغترف حججها لمواجهة الأبيسية والظلامية. هي أول امرأة مغربية تجرأت على تحليل القرآن، والأحاديث النبوية والفقه بهدف الطعن في …

أكمل القراءة »

إرث فاطمة المرنيسي الثوابت الثقافية لابتكار الديمقراطية

«تبدو السماء شاحبة بفرط ماحبسها الرجال في اطار ضيق»٠ هكذا كانت تستعيد فاطمة المرنيسي صورة الفناء الداخلي، ذاك الحريم الفسيح حيث عاشت أمها بمدينة فاس البالية٠تختزل هذه الجملة المنتقاة من كتاب أحلام النساء تصورها لعلاقة مجتمعاتنا الاسلامية مع العالم ومع الاخر٠ فلا شيء كان يؤرقها أكثر من الفضاءات المغلقة والمظلمة وماكانت تصطلح عليه بالحدود٠ ولاشيء كان يذكي فيها الحياة والحيوية …

أكمل القراءة »