أخبار عاجلة

أرشيف شهر: فبراير 2017

صكوك السامري

حين رأيناه بثقب الظلمة نسيا منسيّا ينقش في صمت الوادي اسم النور مليّا سبّحنا باسمه في الملكوت أقمنا له بيتا في الأرواح عليّا أدنينا له سقف النجم وقربّناه  نجيا فمضى محفوفا بدعاء الأرض ليعبر وادي الصخر وكان العصف عتيّا ومضينا خلفه ثم بلغنا سدّا بين الأجبال قويّا قال:  القوا ألقينا ما في زوّادتنا من وجد كان جليّا ومضى.. يطوي طرقات …

أكمل القراءة »

دمشق المتتابعات نصوص في الحب والحرب

– 1 – انفُضي غبارَ العدمِ ايّتُها الصبيةُ المستحمةُ بماءِ العشق لا تنقري دفوفَ الهباءِ …أيتُّها المحروسةُ بالحبِّ يقولونَ للشام سبعةُ أبوابٍ و يومُ خلقٍ واحدٍ على أبوابك نُقِشَتْ كواكبٌ سبعةً .. عطاردُ للفراديس وألفُ بستانٍ ومقبرة على باب الجُنيق قمرٌ الزهرةُ لِقَوسَك بابِ تُوما و الشمسُ لبابِ شرقي.. ما بالُه زُحل يقفُ مَدْهُوشا على بابِ كيسان … نحو باب …

أكمل القراءة »

لِي جِذْرٌ فِــــي حَلـــــَبٍ

لِي جِذْرٌ فِي حَلَبِ أَرْوِيهِ بِمَاءِ الدَّمِ كَيْ يَشْتَعِلَ ظِلاًّ لِلشُّهَدَاءِ الشُّهَدَاءُ الَّذِينَ يُرَتِّبُونَ السَّمَاءَ بِكُورَالِ الْحَيَاةِ وَيَدَعُونَ الْمَوْتَى الْأَحْيَاءَ يُعَانِقُونَ صَمْتَ الْعَشِيرَةِ الْعَشِيرَةُ الَّتِي تَكْتُبُ مَوْتَهَا بِفَرَحٍ زَائِدٍ تَطْرُدُ النَّهَارَ مِنْ سِيرَةِ اللَّيْلِ وَتَعْشَقُ السَّأَم لِي فِي تُرْبَةِ حَلَبٍ خُطُوَاتُ بَرَاءَةٍ تُغْتَصَبُ وَرَجْفَةُ عَجُوزٍ فِي عُكَّازِهِ تَشْتَعِلُ وَ تَبْتَسِمُ فِي وَجْهِ الْمَوْتِ لي رَائِحَةُ الْغُنْبَازِ فِي يَدِ الْحَلَبِيَّاتِ الْمُضَوَّعَةٍ …

أكمل القراءة »

البعيــــــــد

يقولون إنك لا تشبه أبي في شيء حتى أفتن بك لكنني بك فُتنتُ فلا تصوب عينيك هكذا باتجاهي كمدفعين يخترقان صدري فلستُ نجاة الصغيرة حتى ترسمني بشفتين مثيرتين وتعلق صورتي على حائطك المتهاوي. غرفُتك ضيقة فعلا لن تتسع لظلي حين أمده بالليل. وحدي هنا أجمّع ما تبقى من آثارك قرب نافذتي التي أطلُ منها على قلبي المهزوم أمامك. كيف تجرؤ …

أكمل القراءة »

كتابُ الهند الصغير

إلى (آنا تاتراكوفا)، لَم آخذه، المرَّةَ الأولى، لأنَّني رغِبتُ أن تُعطيني إيّاهُ مرَّتين. ترنيمةٌ بيضاءُ بأربعِ وريقات (فتاةٌ على الأرجوحة) مدرسة كانجرا. مَتحف فيكتوريا وألبرت، لندن. * * * السماءُ العمياءُ ذاتُها مَن أرسلَ لشُرفتِها هَذينِ الشُعاعين اللَّذينِ تعَلَّقا بقبضتَيها وراحا يؤرجِحانِ بهاءَها شَرقاً وغَرباً أَخواتُها الثلاث ذاتُ رِداءِ النار وذاتُ رداءِ العقيق وذاتُ السيف خلعنَ أساوِرَهُنَّ وخلاخيلَ أقدامِهن وأطبقت …

أكمل القراءة »