أخبار عاجلة

أرشيف شهر: فبراير 2017

عابرُ السبيل والمدينة

تحت شمس الظهيرة الحارقة سقط عابرُ السبيل على الإسفلت من الجوع والتعب والسأم وسرعان ما سحبه الصيادون إلى الرصيف وضعوا فى فمه الماء أسندوه إلى الجدار وأطعموه ما يبقيه حيا وحين هبط الليل باعوا أعضاءه إلى ثلاثة تجار وسلموا كل تاجر نصيبه ثم نزلوا على البار عندما عادوا من سهرتهم سعداء يغنون عن الليل المليئ بالشجن والنساء الغادرات لم تزلزل …

أكمل القراءة »

الظلال

ما أطول عمرك يا إله الظلال كم من إله غيرك لفه العدم العدم وأنت لما تزل حياً ، تجوب شوارع المدن القديمة و الجديدة وتعتلي منابر الخطباء والدعاة و الطغاة سعيداً تلقي التحية على الظلال الظلال يا ابن أثينا الظلال ! تزدحم الحياة بالظلال على العروش ظلال أقلام ظلال كلام ظلال ورجال ظلال حتى الأحلام صارت ظلالا، سوفوكليس أيها الغاضب …

أكمل القراءة »

هل تنهض الروح – داريا

ليس كفرا ليس قهرا ليس يأسا ودمعا وجرحا لكي تنهض الروح من قهرها ولكنها طعنة لا تجوز وحرب مسممة في الجسد وبلاد يمزقها الحاقدون وحشود الضباع تلتها حشود وطيور الأبابيل ترمي بسجيلها في حريق البلد وابن آوى على جحره قابعٌ في لبوس أسد كأن الوجود صباح يتيم او كأن الوجود هباء زبد وصار الوجود وجوه الأعادي وأحلى البلاد أضحت بدد …

أكمل القراءة »

قصائد هيلين كاردونا

الحالمةُ آهٍ لوْ أَحظَى بلمحةٍ مِن (أَفروديت)، وتلمسُني النِّعمةُ، فأَرى الجمالَ فِي كلِّ مكانٍ، فأُسامحُ الكلَّ ونفسِي، وأَستسلمُ، وأَستسلمُ، وأَستسلمُ. آهٍ لوْ أَنَّني أَنالُ فرصةً أُخرى فِي الحبِّ لأَنَّني عبدتُ (أَثينا)، وتبْعتُ (أَرتميس). تذوَّقْ رمَّانَ (قُبرص)، وغُصْ فِي المحيطِ، تمتلِكْ قلبَكَ المكسورَ. إِن أَدركتَ هذَا، تكنْ محظوظًا، وممتنًّا، وإن أَدركتَ هذَا، تكنْ علَى قيدِ الحياةِ للهديَّةِ العظمَى الَّتي تُعطَى معَ …

أكمل القراءة »

بكائية لعام 2016م

دثّرِيني وشدِّي على كفني ودعي فتحةً فيه أرقب منها رفيف الفراشات أسمع صوتَ المياه التي تتحدر -في ضحوةٍ- من أعالي الجبال وأشعر لو لحظةً أن شيئاً جميلاً سأفقده حين أطوي بساط الحياة. * * * دثّريني فإني سئمت الوقوف بمنعطفٍ لم يعد آمناً والصعود إلى جبلٍ لم يعد عاصماً وسئمت الرفاق الذين بأوهامهم خذلوني وباعوا خطابَ المودةِ للريح في زمن …

أكمل القراءة »