أخبار عاجلة

أرشيف شهر: فبراير 2017

جواد علي والاستعراب.. رؤية عربية لتاريخ حضاري عريق

الاستشراق، الاستعراب، الدراسات الإسلامية، مصطلحات طالما تداخلت مبتعدة عن الدقة العلمية والواقعية؛ تداخل لا يعود إلى من أطلقها فحسب، بل إلى طبيعة نشأتها وتطورها، ابتداء من ثنائية شرق- غرب التي كانت واقع تعاقب مراكز النهضة الحضارية، كما كانت واقع علاقات الهيمنة والاستعمار، وواقع الرؤية الثقافية. بين الاستشراق والاستعراب وإذا كان مصطلح الاستشراق قد ظهر للمرة الأولى في اللغة الفرنسية عام …

أكمل القراءة »

جواد علي.. فـي توثيق موارد الطَّبري

مقدمة عندما بدأ (1933) المؤرخ جواد علي الدِّراسة العليا بألمانيا، وانتهى منها(1939)، كانت النَّازية طاغية، ومؤثرة داخل ألمانيا وخارجها، والكثيرون أُعجبوا بهتلر (قتل 1945)، وبشكل عام مَن عارض الاحتلال يومها والهيمنة البريطانية بالعِراق حُسب على تلك الحركة، وليس لدينا ما يشير إلى إعجابه بالنَّازية بقدر ما أنه عاد إلى العراق، وتجند في الجيش العراقي برتبة ضابط احتياط، معارضاً، بل كارهاً …

أكمل القراءة »

المؤرِّخ المحايد

جواد علي.. عَلَمٌ من أعلام الدراسات التاريخية والأثرية، وأحدُ أهمِّ المؤرخين العرب في العصر الحديث، وأهمُّ مؤرخٍ لتاريخ العرب قبل الإسلام، وصاحبُ الآراء العلمية الموضوعية التي تبتعد عن السرد والسطحية. وفي الكاظمية غربي بغداد وُلِدَ جواد علي عام 1907، ثم انتقل إلى الأعظمية حيث تعلَّم الدين والأدب والخلق الرفيع، وتربَّى على نبذ العنف والطائفية والتعصب المقيت، هذا النبذ الذي لازمَ …

أكمل القراءة »

جواد علي .. قنطرة التاريخ

عابراً قرون الزمن، متوسلاً وثائق لم تكن موجودة، ناظرا بعينِ تتعدى حدود الزمكان، بحثا عما يمكن له أن يواري سوءة الفقد والغياب لأقوام، هو منهم، لم تجد من ينقب في آثار ما قدموا وحققوا، بعد أن ركنت إلى اللا-شيء، وتهاوت قلاع حضارة، رأى فيها أنها تستحق أن ينفخ في رمادها الروح، فبين بقايا ذاك الرماد، ما زالت نار متقدة، قادرة …

أكمل القراءة »

جواد علي.. المؤرخ الضرورة صاغ موسوعاته الهامة لإثبات تاريخية المكان وحفظ ذاكرة العرب

«أنا تعبت.. فالرحلة عسيرة طويلة، والتاريخ مثل بقايا سد مأرب وغار حراء وليل بغداد العباسيين»، بهذه الكلمات، يلخص الدكتور جواد علي، مشقةَ وعناءَ رحلتهُ، فهو يحفرُ في عملهِ الصخر، كي يُخرجَ لنا تاريخ العرب قبل الإسلام، من الهامش، إلى الصدارةِ، ولا غرابة في ذلك؛ فقد كابدَ شيخ المؤرخين العرب قرابة أربعين عاماً من العمل المضني حتى أنجزَ موسوعَتهِ «المفصل في …

أكمل القراءة »