أخبار عاجلة

أرشيف شهر: يوليو 2018

لوران غاسبار: كانت تجيئ في هدأة اللّيل

بعد تردد قلت سأمضي لزيارة لوران غسبار في مشفاه بشارع شارش ميدي كان الطقس آخر الشتاء والسماء زرقاء ضاربة إلى الرمادي كما لو كان خريفا غامضا… وكنت مختلطا وحزينا فأنا لم أكن أريد أن اراه ثانية… اذ بدا لي لوران في آخر زيارة له شخصا آخر لا أكاد أعرفه و ربما هو نفسه لم يدرك من أنا. بدا خيالا وأنا أسنده …

أكمل القراءة »

سماوات

تقربني المساءاتُ وتتلو وجهةَ النجمةِ الصورةُ قلبٌ من جسد الليلِ، وفضاء النوم، وغفوِ القمرِ الصمتُ نشيدٌ، وطرْقٌ من موائد الكلام، وطورٌ من معاطف العمرِ وتهجعُ القوافل في ذخيرة الجنبِ وتألفُ المواجعُ سيرتها ، تقلِّب أمراً أنت فصلهُ وتلقي ستائرَ من فتنة المشهد، و من لغْو العتمةِ تنهضُ الجهاتُ ثقلُ الوقتِ في يديكَ، وكتائب الساعةِ وعقاربها كمينُ الشوق في الجنباتِ ، …

أكمل القراءة »

أساطيرٌ سوداء

إهداء إلى: أشرف العناني أحُبُّ مورغان فريمان، وطعم الشكولاتة وكُتبَ التصوفِ، والترحالِ في بلادِ اللهِ، .. أنا أعُيسرُ اليدِ والقدمِ، ليسَ هذا دليلٌ علي التميزِ، خطيِّ جميلٌ ومنمّقُ؛ فأكتبُ قصائدي على الكيبوردِ. لا ميزةَ تميِّزُني عن الآخرين فقصيدةُ النثرِ ليس لها قدسيةُ المعلقاتِ. ربّما قلتُ كما همس صديقٌ: “مخجلٌ أنْ تكونَ شاعرًا”. ليسَ للعولمةِ دخلٌ في الأمرِ، ولا اللاندكروزر التي …

أكمل القراءة »

قصائد القدم

ماذا فعلتم بهذه القدم الصغيرة التي خَدشتها عيونكم الزجاجية كفوا مشارطكم عنها قليلا لماذا تواطأتم ضدها بكل هذه القسوة وغرزتم على جانبيها المسامير؟! كأنكم تستعدون لصلبها كي تكفر عن كل الخطايا التي خططتُ لارتكابها طوال عمري لكنكم لم تمهلوني كي أطلعكم على سرها!! ألا تعرفون أنها القدم التي بكى حبيبي تحتها ذات مرة مستظلا بدفئها وقال إنها شمسه التي لا …

أكمل القراءة »

قد ينتصر أحدنا دون بندقية

حروب لديهم ذخائر لخوض الحروب ولدي الكثير من الشتائم يتقاسمونها بينهم، لا علاقة لي بالقتلة ولست مقاتلا عند أحد هكذا تمضي أيامي كعصفور يحلم أن ينام، تستهويني الحياة وأبتهج بأيامي الحزينة .. لست محاربا يعانق الموت في حروب الآخرين … فقدان لا داعي لمضاعفة القتلى قد ينتصر أحدنا دون بندقية، الحرب لا تحتاج إلى دخان والمعارك قد تنتهي دون جثث، …

أكمل القراءة »