أخبار عاجلة

إفتتاحيات

فــــي هشيـــــــــــم العالم

سيف الرحبي ربما هناك الكثيرون، لم يقاربوا هذا الوباء المستجد، كورونا (كوفيد19) مقاربة مباشرة كواقعة في سلسلة الوقائع والأحداث المخيفة القاتلة التي حلت بالبشريّة والعالم، لأنهم مصدومون ويعيشون بكل الحواس والمشاعر والمعرفة، هولَ الصدمة المباغتة كونها على هذا النحو الشمولي الكوني الضارب لمراكز الحضارة والعلوم، قبل غيرها ، وأعاد طرح أسئلة البداهة التي تجاوزتها علوم هذه الحضارة بتقنياتها ومعارفها المختلفة …

أكمل القراءة »

افتحي خزائنَك أيتها الأرض

تلك النوارس التي (تحمل أرواح الغرقى) تحوم حول (جبل الفحل) تلك الجزيرة الصخرية التي خلّفها طوفان نوح كعلامة ترشد السفن الضّالة في خضمّات المحيط. هي ذات العلامة المضيئة في غلواء الليل العُماني، لطفولاتنا الهاربة من براثن الذئاب. سحبٌ مُثقلة بأعمار بشر وأزمان في أي الجهات الجرداء تفرغُ حمولتَها الثقيلةَ في أي منعطفٍ أو قيامة؟   لم يكن الغياب يوماً جنيناً …

أكمل القراءة »

رسائل اليمام والسَّيْل البشري العارم

سيف الرحبي أيتها الحريّة، كم أنت بعيدةً وعصيّة، تشبهين الحقيقة الهاربة باستمرار من براثن الواقع والتاريخ. أيتها الظلال المتمايلة في تهاويم الفجر وأناشيد البدو المترحلة في ليل المتاهةِ والمجهول. * * * إلى جبار ياسين في تلك الربوع الخضراء المفعَمة بالمطر والفراشات ووجوه الأحبة الغائبين. دائماً يا صديقي رسائلك نصوص إبداعيّة من فرط رهافتها الجماليّة.. لا أعتقد أن من قضى …

أكمل القراءة »

فـي أي بقعةٍ وطأتْ لأول مرةٍ قدمُ الجدّ الأكبر؟

(مَن أخطأته المنايا قيّدته الليالي والسنون.) الخليل بن أحمد في الركن القصيّ من مقهى كوستا المُضاءَ الجوانب والحوّاف، نرى النُدُل جيئةً وذهاباً ، وسط غيمةٍ خفيفةٍ وكأنما في كهف، أشباحه ورسومه تتموّج بفيض غموضها السحيق. من طاولتك تنظرين إلى ركني القصي نظرةَ عاشقة أضناها غرامُ البحث عن ضالة جوهرها الشريد. سرحتُ في رحاب النشوة طويلاً تخيلتُ دموعاً وأشجاراً بريّة، عصافيرَ …

أكمل القراءة »

ليل المقاهي والجرائم والقطارات

كان الليل ينأى عن مريديه الأثيرين باتجاه الأقاصي، والهاويات التي لا يلملم قطعانَه السود إلا في أنحائها ليأخذ غفوة قبل أن ينتشر في أرجاء الكواكب والمجرات والغيوب. ليل قطبي البرودة والمزاج، وآخر صحراوي الهاجرة أجردَ بزحفِه الشرس على الكائنات والأشياء والعناصر. ليل المتصوفة والعشاق يودعونه سرهم بعيداً عن الرقباء والحاسدين. ليل الغنوصيين، والأقوام التي كانت تقدّس الظلام والليل وتعبد الجبال، …

أكمل القراءة »