أخبار عاجلة

إفتتاحيات

آخر العام.. المشهد في شتاتهِ وانهياره وموتِه..

«ما زلت أنحني أمام برتولوتشي وأنا أفعل ذلك منذ أول فيلم «ما قبل الثورة» عام 1964، ولطالما رغبتُ بعمل مثل هذا الفيلم. وقد فهمت في أكثر من مناسبة بأنني لن أنجح أبدًا في مقارنة معه. فأنا دائما ما قبلت بهذا المخرج بوصفه جزءا من التراث الكبير للفن الايطالي». مارتن سكورسيزي أتذكر كنت في رحلة طلابية من القاهرة الى اسبانيا التي …

أكمل القراءة »

أعشاش صيفية في ضوء الفجر..

كتب (نيتشه) إلى صديق له: أتمنى أن تجد لي منتجعًا جبليًا أكثر هدوءا من الموتى… أتذكر أمنية الفيلسوف الحرّى، حين أكون وسط قيامة الضجيج للآلات من حفارات ورافعات وفظاعات تعجز اللغة عن مقاربة وصفها، إذ تدير الرأس والكيَان وتطوح بهما إلى متاهة مرعبة من الألم والانسحاق. أين أنت يا سكينة الغابة والموتى، بهجة الناظر والمتأمل في ضفاف الأعماق. * * …

أكمل القراءة »

صحراء الألم والموت

أبرْقٌ هذا الذي يلمع في الفضاءِ الموحش؟ أم ذئبٌ روّع القطا قرب الغدير، فتطايرتْ كوابيس أحلامه في مهبّ الرياح؟ * * * أحييك تحيّة الصباح اللكسمبوري، حيث تشرئب الحدائق والأشجار بأغصان وأعناق سماويّة. التماثيل تسرد رحلتها الطويلة من شغف المعرفة وبطش الحياة. بودلير يتحدث عن ضفاف موتى صاخبين في سطوع القمر والنبيذ. فاليري، يستوطن مقبرته البحريّة حيث لا عزاء للأحياء …

أكمل القراءة »

أما زالت بومة منيرفا تستطيع التحليق في الظلام؟ (حول الكتابة فـي الأزمنة الصعبة)

خلاصة الأحداث العربية العاصفة ومسارها المتقلّب، لكن الثابت على سياقٍ ضارٍ من المجازر والتدمير المادي، الروحي، المعنوي يتجاوز الصعوبة والمشقة التي هي من طبيعة الحياة والكتابة، إلى الكارثة. من هنا ينبثق سؤال الكتابة في ضوء كارثة الراهن العربي التي تتناسل فصولاً وأوجهاً متعددة لحرب ضروس وإبادات مستمرة… بومة «منيرفا» التي لا تُحلق إلا في الظلام، عبارة الفيلسوف الألماني (فريدريك هيجل)، …

أكمل القراءة »

تنويعات على مأساة واحدة

أسئلة التجديد والتقليد، هذه الثنائية التي وصلت حدّ النمط والتكرار، معطوفة على ثنائيات طبعتْ مناخ الثقافة العربية عبر عقود من الزمن، متعاقبة مستمرة في دوران حلزوني لا ينتهي ولا يشفي غليل أسئلة المعرفة الحقيقية والثقافة، كالأصالة والحداثة وغيرها …الخ. إنها تشبه أسئلة الفكر النهضوي وأسئلة الحضارة والتقدم التي بدأت عربياً منذ أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين المنصرمين ولم …

أكمل القراءة »