أخبار عاجلة

إفتتاحيات

الأرض المنسيّــــــــة سيف الرحبي

في الرواية الأسطوريّة المتداولة، حيث الحمار هو آخر من ركب الفلك (سفينة النبي نوح) حتى كادت أن ترحل من غيره، وهذا دليل على نقصان وعيه الفادح من بين الخلائق، على الغباء كما هو مرجعُه وأمثولته على مر العصور.. الخلائق ومنها الحيوانات تتسابق وتتدافع من كل زوجين اثنين، إلى سفينة النجاة بعد الطوفان، إلا الحمار المتردد البطيء الغبي، إلا الحمار الحمار.. …

أكمل القراءة »

ذاكرة النهر ذاكـــرة الكتب والتــاريخ

هذه النظرة منكِ فاتحة للصباح أداوي بها يأسي المدلهم أعالج جرحَ النهار حتى حلول الظلام *** أي أمل يتردد صداه بين النهر والغابة المحيطة..؟ النهر يعيش حياته الخاصة في هذا السديم الرباني، متآخياً حدّ الذوبان والامحاء في الحقول الشاسعة والأشجار الباسقة التي يسقيها ويغذيها برحيق الحياة الصافي، غير مبالٍ بالحروب والكراهيات والأعراق.. هذا النهر الصغير مقارنة بنهر (التايمز).. وهو أيضا …

أكمل القراءة »

المرأة التي يرتجف فـــــي قـلبهــا الغــــزال

ماذا يريد الشاعر (التاوّي) غير هذا النبيذ المسفوح في الأفق بين حُمرة عين النسْر المتحفز وشدو يمام يتسامى من جيتار مشرّدة في الطريق؟ ماذا تريد الصحراء من سكّانها وقد أضناهم العطشُ والطريق.. ماذا يريد العلماء من شُهبٍ تائهة في سماءٍ لا مرئية؟ *** يا لهذا الانتظار أمام غرفة العمليّات .. الطفل تحت مبضع الجرّاح ينتظر مجهولاً معتماً وكئيباً. الثواني تعبر …

أكمل القراءة »

غــــروب آسيــــوي (تايلاند) الحـــلم والمـــــتاه

سيف الرحبي يتبدى أثر النعمة والحرية على وجهها، الصَبيّة اليابانية، تلعب بالكاميرا مصورة مشهدا لينابيع وسط الأكمات الخضراء، ومن زوايا مختلفة بتركيز وتأمل بين اللقطة والأخرى.. وثمة حيوانات وصيادون يعبرون الكادر وسط الأكمات والأشجار.. فكرتُ انها طالبة في معهد السينما في طوكيو وتعد فيلم التخرج. وربما تمتد بصلة الى المخرج الياباني (كيروسافا) صاحب (الساموراي الستة) و(راشمون) الذي كان يلقب بالقيصر.. …

أكمل القراءة »

من صحراء الكوكب إلى أعماق الغابة

قال عبدالله بن عامر: «رأيت عمر بن الخطاب أخذ نبتةً من الأرض فقال: ليتني كنت نبتة، ليتني لم أخلق، ليت أمي لم تلدني، ليتني لم أكن شيئاً، ليتني كنت نسياً منسياً….» كل تلك الإنجازات الهائلة، كل تلك الفتوحات العظيمة، كل ذلك التاريخ الحافل بالأحداث الكبار والرجال الكبار، ويتمنى عمر لو كان نبتة، لو أنه لم يخلق؟ أي حسٍ مأساوي مذهل …

أكمل القراءة »