أخبار عاجلة

ملف سعاد الصباح

سعاد الصباح.. أكثر من قصيدة

محمد محمود البشتاوي* لم تقف الشاعرة الكويتية د. سعاد الصباح عندَ تخومِ القصيدةِ، ولم تتقيد أيضاً بالجُغرافيا، فتخطت عتبةِ المحلية، لتتفاعلَ في ميادينَ شتى، في الأدبِ والثقافةِ والفنون، من المحيطِ إلى الخليجِ، ولتثبتَ أن المرأة العربية، الخليجية، والكويتية تحديدا، قادرةٌ على العطاء. تبدأُ رحلةُ الصباحِ من عتباتِ الطفولةِ، إذ قُدِّرَ لها أن تكونَ في جوِّ أسريٍّ ساهمَ في تكوينِ البذرةِ …

أكمل القراءة »

أفق التلقي فـي قصيدة «كن صديقي»

زياد أبو لبن* الصباح استطاعت أن تقدم قصيدة غنائية بامتياز الشعر، وهذا ما يشهده منجزها الشعري في عمومه، بعيداً عن تسطيح اللغة واللفظة الممجوجة نلمح تفاعلية النصّ بما يحمله من خطاب مؤثّر في المتلقي أو السامع، وتشكّل في مجملها حالة شعرية طيعة بين يديّ الشاعرة سعاد الصباح في اقتدار على إعلاء لغة الشعر الغنائي التي تمتلك خصوصية في مرتبة الجمال …

أكمل القراءة »

إسهامات متعددة فـي مجالات الأدب والثقافة

علي المسعودي* الصباح تكفلت بنفقات الترجمة إلى اللغة العربية في مؤتمر المرأة بنيروبي عام 1985 وهو عمل ذو تكلفة باهظة يناط بالحكومات، والتكفل بنفقات وفد كامل من الاتحاد النسائي العربي لذلك المؤتمر راهن الكثيرون على أن السوسنة ستذوي عن قريب.. وسيكون مصيرها مثل ركام الورد المنتحر قبلها.. إذ كيف لنبتة رقيقة صغيرة أوجدتها الظروف في صحراء قاحلة أن تقاوم الملح …

أكمل القراءة »

كتبت قصيدتها بكل معاني العشق والسخط والانتماء

سليم النجار* كي تقرأ نصّ سُعاد الصباح وجب التهيؤ لمغامرة مشرعة على فيوضات معانٍ عارمة ودلالات نقدية لا تنتهي، وكأنك بها تسعى إلى فهم ذاتها بمزيد فهم النصوص. وإذا قد تبين هذا فليس لنا من سبيل غير محاورة متون سُعاد الصباح وهوامشها ومصنفاتها، لأنها هي التي تفي بالوجه الذي يبدو في كل مرة أنه هو شأننا معها، أي أن ندرك …

أكمل القراءة »

إخلاص للشعر والثقافة وعمل الخير

نزار العاني* سيدة مؤمنة بجلجلة الحروف، ويراودها حلم قيامة هذه الأمة من سباتها، واستعادة (كبرياءَ المُتنبّي.. وصوتَ حسَّانٍ.. وبشارٍ.. وإيقاع الحروف الحروف العربيّة) في الواقع المعيش، ترى سعاد الصباح هادئة تحنو على رفيف فراشة، تزهو بعقلانيتها، تلعن الصخب والصراخ. عملت لسنوات طويلة في «دار سعاد الصباح للنشر» نائباً للمدير العام الكاتب المتألق الراحل محمد خالد القطمة، واقتضى عملي أن أقرأ …

أكمل القراءة »